مانشستر يونايتد يهزم تشيلسى ويقترب من تجريده من اللقب

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557303/

ألحق مانشستر يونايتد هزيمة ثقيلة بمنافسه تشيلسى بهدفين مقابل هدف واحد في مباراة القمة التي جرت بينهما يوم الأحد على ملعب "أولدترافورد" في إطار منافسات الأسبوع الـ 36 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

ألحق مانشستر يونايتد هزيمة ثقيلة بمنافسه تشيلسى بهدفين مقابل هدف واحد في مباراة القمة التي جرت بينهما يوم الأحد على ملعب "أولدترافورد" في إطار منافسات الأسبوع الـ 36 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

فاجأ الشياطين ضيوفهم بهدف مباغت وسريع أحرزه نجمهم المكسيكي الشاب خافيير هيرنانديز في الدقيقة الأولى من صافرة البداية، حيث تلقى خافيير هيرنانديز "تشيتشيريتو" كرة بينية من زميله الكوري الجنوبي باك جي سون من منتصف الملعب من الوسط، وتقدم بها قبل أن يسددها زاحفة على يمين الحارس التشيكي العملاق بيتر تشيك الذي أنقذ مرماه من عدة مرات خطر التسديدة الصاروخية التي أطلقها المهاجم الدولي وين روني من خارج منطقة الجزاء وحولها تشيك الى ضربة زاوية لم نسفر عن شيء، وضاعف المدافع الصربي نيماني فيديتش قائد مانشستر يونايتد النتيجة لفريقه في الدقيقة الـ 23 من تسدية رأسية على يسار الحارس بعد تمريرة من زميله الويلزي المخضرم راين غيغز من الجهة اليسرى، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بالرغم من جميع المحاولات التي قام بها تشلسي لتعديل النتيجة، ومع بداية الشوط الثاني تغاضي حكم المباراة هوارد ويب عن ضربة جزاء لفريق مانشسر عندما لمست كرة الإكوادوري لويس أنطونيو فالنسيا العرضية يد فرانك لامبارد في الدقيقة الـ 53 وغيرت مسارها، كما لم يلاحظ الحكم أي خطأ عندما توغل فالنسيا الى داخل منطقة الجزاء وعرقله الدافع جون تيري قائد تشلسي في الدقيقة الـ 65، ورد تشلسي بهدف أحرزه فرانك لامبارد في الدقيقة الـ 68 من تسديدة من مسافة قريبة على يمين الحارس الهولندي المخضرم إدوين فاندر سار، وكاد روني أن يحرز الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة السبعين عندما توغل زميله خافيير هيرنادز الى داخل المنطقة من الجهة اليمنى قبل أن يمرر له كرة على طبق من ذهب ولكن المدافع البديل البرازيلي أليكس تدخل في الوقت المناسب وشتت الكرة من باب المرمى الخالي من الحارس، كما انفرد روني باالحارس تشيك ولكنه تباطأ في التسديد وأضاع بذلك فرصة محققة للتهديف في الدقيقة الـ 82، وكاد روني أن يعوض ذلك بعد ثوان عندما وصلته الكرة من جديد فسددها قوية من خارج منطقة الجزاء حولها الحارس من فوق العارضة الى ضربة ركنية لم تسفر عن شيء، ومن ثم أهدر خافيير (تشيتشاريتو) فرصتين ذهبيتين للتسجل في الدقائق الأخيرة من اللقاء، ولكن الحظ عانده، وبالرغم من ذلك فقد حقق فريقه فوزاً ثميناً جداً.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده الى 76 نقطة، متقدماً بفارق 6 نقاط أمام تشيلسى، صاحب المركز الثانى برصيد 70 نقطة.

وبات مانشستر قاب قوسين أو أدنى من إحراز اللقب فهو بحاجة الى نقطة واحدة فقط لكي يتوج به رسمياً بغض النظر عن نتائج المباريات الأخرى في الأسبوعين الأخيرين، وبالتالي سينفرد بالرقم القياسي برصيد 19 لقباً، من حيث عدد مرات الفوز بلقب الدوري الإنكليزي الذي يتقاسمه مع ليفربول برصيد 18 لقباً لكل منهما.

يذكر أن هذا الفوز هو الأول للشياطين الحمر في أربع مباريات في الموسمين الأخيرين من الدور، في حين فاز مانشستر يونايتد على تشيلسي ذهابا وإيابا في دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بهدف دون رد، وبهدفين مقابل هدف واحد على التوالي وتأهل لمواجهة شالكه في قبل النهائي ومن ثم الى النهائي على حساب الأخير لمواجهة برشلونة متصدر وحامل لقب الدوري الإسباني.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا