أنباء عن إطلاق نار في مدينة حمص.. والجيش السوري يدخل بلدة طفس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557261/

أفاد شهود عيان بأن إطلاق نار كثيفا سمع في مدينة حمص وسط سورية ليلة 7 على 8 مايو/أيار، وسجل انتشار للجيش في عدد من أحياء المدينة. كما أكد مصدر محلي ان وحدات من الجيش السوري اقتحمت صباح يوم الاحد بلدة طفس في محافظة درعا من 4 محاور حيث سمع اطلاق نار، ولم يبلغ حتى الآن عن وقوع اصابات.

أفاد شهود عيان بأن إطلاق نار كثيفا سمع في مدينة حمص وسط سورية ليلة 7 على 8 مايو/أيار، وسجل انتشار للجيش في عدد من أحياء المدينة.

وكانت اشتباكات قد اندلعت ليلة السبت في مدينة حمص بين قوات الامن من جهة وسكان احد احياء المدينة من جهة اخرى، حسب ما رواه شهود عيان لهيئة الإذاعة البريطاينة.

وقد شنت قوات الامن حملة مداهمات في حي باب السباع في حمص، مما اثار نقمة السكان الذين اشتبكوا معها مستخدمين مختلف انواع الاسلحة بما فيها الرشاشات المتوسطة.

وكانت دبابات تابعة للجيش السوري قد دخلت مدينة حمص وضواحيها يوم الجمعة الماضي وفرضت حصارا على بلدة البيضا المجاورة.وذكر شهود العيان أن الجيش السوري انتشر في عدد من أحياء حمص، وذلك بعدما قطعت جميع الاتصالات الخلوية والأرضية، كما قطع التيار الكهربائي عن عدد من أحياء المدينة.

كما أكد مصدر محلي ان وحدات من الجيش السوري اقتحمت صباح يوم الاحد بلدة طفس في محافظة درعا من 4 محاور حيث سمع اطلاق نار، ولم يبلغ حتى الآن عن وقوع اصابات. ويذكر ان الاتصالات لا تزال مقطوعة عن محافظة درعا.

وقد قتل 6 مدنيين السبت برصاص القوات السورية في مدينة بانياس الساحلية المحاصرة وبالقرب منها، وفق مصادر حقوقية. ودخلت وحدات من الجيش السوري المدينة التي تعد من أهم مراكز الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في سورية، فجر يوم السبت . وفي وقت لاحق نقلت وكالة "سانا" الرسمية عن الجيش السوري انه تمكن من القضاء عن معقل للمسلحين السلفيين في المدينة.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إن وحدات من قوات الجيش والقوات الأمنية تواصل ملاحقة عناصر "المجموعات الإرهابية المسلحة في مدينة بانياس ومحيطها وبعض القرى في ريف درعا".

ونسبت الوكالة إلى المصدر قوله إنه تم إلقاء القبض على عشرات المطلوبين، إضافة إلى مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة المتنوعة، وأشار المصدر إلى أن المواجهة المباشرة أسفرت عن إصابة 10  عناصر من الجيش بينهم ضابطان بجروح مختلفة، وسقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف العناصر المسلحة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية