30 قتيلا على الأقل في مظاهرات "جمعة التحدي" بسورية

أخبار العالم العربي

روسيا اليومروسيا اليوم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557183/

أفادت "المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية" أن ثلاثين شخصا على الأقل قتلوا برصاص الأمن السوري الذي فتح النار على متظاهرين خرجوا للمطالبة بالحرية والديمقراطية

أفادت "المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية" أن ثلاثين شخصا على الأقل قتلوا برصاص الأمن السوري الذي فتح النار على متظاهرين خرجوا للمطالبة بالحرية والديمقراطية يوم الجمعة 6 مايو/ايار .

هذا وكانت المعلومات الأولية قد أشارت إلى أن العدد الأكبر من القتلى تركز في مدينتي حمص وحماة.

وأكدت المنظمة الحقوقية أن الآلاف شاركوا في مظاهرات ما بات يعرف بـ"جمعة التحدي"؛ التي عمت كافة المدن الرئيسة بما فيها العاصمة دمشق.

من جانب آخر، أكد مصدر عسكري سوري أن عدد القتلى في مدينة حمص بين ضباط الجيش وعناصر الشرطة بلغ عشرة وذلك إثر تعرضهم لهجوم من قبل ما وُصف بمجموعة إجرامية مسلحة.

من جانبه قال عمار القربي الناشط في مجال حقوق الانسان ان العشرات قتلوا يوم الجمعة واغلبهم في مدينة حمص بوسط البلاد. واضاف القربي الذي يرأس المنظمة السورية لحقوق الانسان متحدثا لوكالة "رويترز" "تأكد مقتل ستة في حماة و15 في حمص حتى الان." وقال ايضا ان سكانا في مدينة بانياس الساحلية يخشون احتمال تعرض المدينة لاقتحام من جانب الجيش الذي نشر على مسافة اربعة كيلومترات.

مقتل 6 برصاص الأمن في حماه

من جهته قال ناشط حقوقي في مدينة حماة السورية ان قوات الامن قتلت بالرصاص ستة متظاهرين في المدينة عندما أطلقت النار على مظاهرة مطالبة بالديمقراطية. واضاف الناشط انهم "قتلوا محتجا عندما بدأت المظاهرة في ساحة العاصي. أعاد المتظاهرون تجميع انفسهم في منطقة الحاضر وقتل خمسة اخرون".

الشرطة السرية في دمشق تعتقل امام المسجد الاموي سابقا

هذا وقال نشطاء في الدفاع عن حقوق الانسان ان الشرطة السرية السورية اعتقلت الشيخ معاذ الخطيب وهو امام مسجد وشخصية بارزة في الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية.
وقال زميل للخطيب لوكالة "رويترز" ان" الامن السري اتصل بالشيخ معاذ في الساعة 11 مساء الخميس.. طلبوا منه بشكل مهذب الذهاب اليهم لمدة خمس دقائق.. أبلغهم بأنه مريض لكنهم اصروا.. ذهب ولم نعلم عنه شيء منذ ذلك."
كما اندلعت احتجاجات ومصادمات مع قوات الامن في عدة مدن سورية مباشرة بعد صلاة الجمعة، بالاضافة الى الانتشار الكثيف لعناصر الامن ووحدات الجيش في عدة مدن ومناطق تشهد اضطرابات.

 رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سورية يؤكد سقوط قتلى في عدة مدن سورية  

هذا وقال رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سورية الدكتور عمار القُرَبي في حديث لقناة "روسيا اليوم" من القاهرة ان "نصف الشهداء كانوا من مدينة حمص، مشيرا الى سقوط ضحايا في كل من دير الزور وحماه وجبلة ومناطق اخرى". واكد القربي ان قوات الامن السورية قامت باقتحام عدة مناطق واعتقلت العشرات.

 

محلل سياسي سوري: وكالات الانباء الغربية تحرض على العنف في سورية

من جانبه قال الصحفي والمحلل السياسي محمد آغا في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق ان "وكالات الانباء الغربية تحرض على المزيد من العنف في سوريا من خلال الادعاء ان هناك متظاهرين سوريين يواجههم رجال الامن والجيش، مشيرا الى ان الحقيقة غير ذلك".

بقاعي: الاحتجاجات ستتصاعد لأن النظام لم يقدم لشعبه شيئا

 

مرح بقاعي رئيسة معهد الوارف

 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية