اجنحة عسكرية في غزة تهدد بملاحقة عناصر فتح في كل مكان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55715/

هددت أجنحة عسكرية تابعة لفصائل فلسطينية، في مؤتمر صحفي مشترك عقد في غزة يوم الأربعاء 6 اكتوبر/ تشرين الاول، بملاحقة عناصر حركة فتح في كل الأماكن، ان لم تكفل جهود المصالحة بإنهاء ملاحقة مقاتلي هذه الاجنحة.

هددت أجنحة عسكرية تابعة للفصائل فلسطينية، في مؤتمر صحفي مشترك عقد في غزة يوم الأربعاء 6 اكتوبر/ تشرين الاول، بملاحقة عناصر حركة فتح في كل الأماكن، ان لم تكفل جهود المصالحة بإنهاء ملاحقة مقاتلي هذه الاجنحة.
واضافت الاجنحة العسكرية بأن ما تقوم به الاجهزة الامنية في الضفة الغربية من اعتقال وملاحقة المقاومين دخل مرحلة خطيرة لا يمكن السكوت عليها، مؤكدة على أن صمتها لن يطول، بحسب تعبيرها.
وقد شارك في المؤتمر ممثلو ألوية "الناصر صلاح الدين" وكتائب "الناصر صلاح الدين" وكتائب "المجاهدين" وكتائب "الأنصار"، كما شارك في المؤتمر عدد  آخر من الكتائب، من بينها "شهداء الأقصى" و"سيف الإسلام" و"حماة الأقصى" و"جهاد جبريل" و"قوات الصاعقة" و"نسور فلسطين" و"وحدة الصاعقة الوطنية".
من جانبه قال أبو عبيدة الناطق باسم "كتائب القسام "على الرغم من تصاعد الممارسات الاسرائيلية وبالرغم من الحديث عن جهود المصالحة، إلا أن الأجهزة تصعد  حملاتها ضد المقاومة وأنصارها، ففي سجونها يقبع المئات من المقاومين، مضيفا بان إقدام سلطة فتح على محاكمة المجاهدين وتصعيد حملات الاعتقال بعد ساعات من حرق مسجد الأنبياء في بيت لحم وبعد أيام من زيارة رئيس أركان الجيش الاسرائيلي للضفة، يؤكد أن هذه السلطة وأجهزتها أصبحت لا تعدو كونها أداة من أدوات الاحتلال وجهاز أمني مكمل له، على حد تعبيره.
يذكر أن محكمة عسكرية تابعة للأجهزة الأمنية في الضفة الغربية أصدرت الاثنين الماضي حكمًا بالسجن لمدة 12 عاما على عبد الفتاح شريم الأسير المحرر ، وحكما بالسجن لمدة عام على زوجته ميرفت صبري . كما أصدرت محكمة عسكرية أحكاماً قاسية بالسجن لخمس سنوات على وجدي العاروري المعتقل الأسير المحرر، وحكما آخر على المعتقل ضياء مصلح، وكلاهما من أنصار حماس.

المصدر: صحيفة "القدس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية