الرئيس اليمني يؤكد عزمه على مقاومة "الخارجين عن القانون"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557144/

اعلن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح امام مظاهرة لمؤيديه نظمت في العاصمة صنعاء يوم الجمعة 6 مايو/ايار في اطار ما يسمى بـ "جمعة الأمن والاستقرار" انه يعتزم على مقاومة "الخارجين عن القانون".

اعلن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح امام مظاهرة لمؤيديه نظمت في العاصمة صنعاء يوم الجمعة 6 مايو/ايار في اطار ما يسمى بـ "جمعة الأمن والاستقرار" انه يعتزم على مقاومة خصومه الذين وصفهم بـ "الخارجين عن القانون".
واشاد الرئيس بالتأييد له الذي يعرب عنه انصاره وباصرارهم على "الشرعية الدستورية".
واعلن ان من يدعون الى رحيله هم قوى رجعية متطرفة وقوى الارهاب. وصرح قائلا "لا للفوضى، لا للتخريب، لا للانتقام، لا لمشروع الحقد والكراهية والبغضاء من قبل هؤلاء الخارجين عن النظام والقانون".
هذا وكانت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" قد افادت في وقت سابق من يوم الجمعة بان حشودا كبيرة من المعارضين والمؤيدين للرئيس اليمني علي عبد الله صالح تتجمع في ميادين العاصمة اليمنية صنعاء لتسيير مظاهرات لها.
وتجمع أنصار الرئيس في ميدان السبعين بعد توافدهم من كل محافظات البلاد في إطار ما سموه بجمعة "الأمن والاستقرار". ويقول حزب المؤتمر الشعبى الحاكم ان عدد مؤيدي الرئيس تجاوز المليون شخص.
بينما يتجمع المطالبون بإسقاط ومحاكمة النظام في صنعاء وعدد من المدن الاخرى في مختلف محافظات البلاد لتسيير مظاهرات احتجاجية سموها بمظاهرات "جمعة الوفاء للجنوب". وتقول اللجنة التنظيمية لما تعرف بثورة التغيير السلمي إن أعداد المحتجين تقدر بالملايين ايضا.

خروج الاف المتظاهرين في تعز والحديدة للمطالبة برحيل صالح


وقد شهدت ساحة الحرية في تعز يوم الجمعة 6 مايو/ايار خروج مئات الآلاف من المعارضين والشباب مطالبين بالرحيل الفوري للرئيس اليمني ورافضين المبادرة الخليجية.
اما في الحديدة فقد ندد المتظاهرون بالمبادرة الخليجية ورفضوا اي مبادرة لا تنص على التنحي الفوري للرئيس اليمني.

مصدر: وكالات

محلل سياسي: الرئيس اليمني لم يعد يملك سوى المبادرة الخليجية


تحدث عبر الهاتف المحلل السياسي احمد الزرقة من اليمن الى قناة "روسيا اليوم" قائلا بان المعارضة اليمنية استطاعت كسب العديد من النقاط على حساب الرئيس صالح حيث كان واضحا من خطاب الرئيس يوم الجمعة 6 مايو/ايار انه لم يعد يملك سوى المبادرة الخليجية.
واضاف الزرقة بان الرئيس صالح سيرضخ لتوقيع الاتفاقية الخاصة بالمبادرة خاصة بان السعودية ،التي تعتبر اللاعب الابرز في اليمن لديها الرغبة بجعل الرئيس يقبل بالاتفاقية.
وحول تغيير مكان توقيع الاتفاقية من الرياض الى صنعاء قال الزرقة ان ذلك جاء بناء على ما صرح به الرئيس اليمني من مخاوف بان يحدث انقلاب عسكري او تمرد خلال غيابه، وكذلك بناء على طلب بعض الزعماء اليمنيين ورفضهم مغادرة اليمن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية