صحيفة: ممرضة القذافي الاوكرانية تطلب اللجوء في النرويج

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557125/

من المحتمل ان تكون جالينا كولوتنيتسكايا ممرضة القذافي الاوكرانية قد وصلت الى النرويج وطلبت منحها حق اللجوء هناك. وتعتبر جالينا مصدرا مهما للمعلومات عن مكان وجود القذافي.

من المحتمل ان تكون جالينا كولوتنيتسكايا ممرضة القذافي الاوكرانية قد وصلت الى النرويج وطلبت منحها حق اللجوء هناك. نشرت هذا النبأ صحيفة    " سيفودنيا – اليوم " الصادرة في كييف يوم 6 مايو/ايار اعتمادا على مصدر في الاجهزة الامنية. وجاء في الخبر ان الممرضة تعتبر مصدرا مهما للمعلومات حول مكان اختفاء الزعيم الليبي.
وحسب معلومات وسائل الاعلام، فان الممرضة الاوكرانية موجودة في النرويج، حيث يمكنها طلب حق اللجوء. وكانت الممرضة قد عادت الى اوكرانيا من ليبيا في نهاية شهر فبراير/شباط بعد اندلاع الحرب هناك. وقد اندلعت موجة المظاهرات المناهضة للقذافي الذي يستمر حكمه لاكثر من 40 سنة في اواسط الشهر ومن ثم تحولت الى نزاع مسلح بين القوات الحكومية والمعارضة. وبعد صدور قرار مجلس الامن الدولي في منتصف مارس/اذار بدأت قوات التحالف الدولي الذي يضم فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الامريكية وكندا وايطاليا بشن هجمات جوية على مواقع القوات الموالية للزعيم الليبي.
وتنقل الصحيفة عن المصدر قوله " ان النرويج باعتبارها عضوة في الناتو يمكنها ان توافق على لجوء الممرضة الاوكرانية التي اقامت لفترة طويلة في مقر القذافي باعتبارها تحمل معلومات مهمة عن الاماكن التي يمكن ان يختفي فيها القذافي. هذه المعلومات تهم دول التحالف التي تبحث عن الزعيم الليبي. ويبدو ان هذه الدول تعتقد انه بالقضاء على القذافي يمكنها انهاء الحرب الاهلية في ليبيا وتسليم السلطة للمعارضة.
وحسب المصدر فان المسؤولين في  النرويج لا يدلون بأية تصريحات بشأن منح جالينا كولوتنيتسكايا حق اللجوء هناك.
ومن جانبها اكدت ابنة جالينا سفر والدتها الى النرويج وحسب قولها فانها لاتعرف ماذا تفعل والدتها هناك.
وبالرغم من  ان المقربين من الممرضة الاوكرانية ينفون وجود علاقة حب بينها وبين الزعيم الليبي، الا ان بعضهم يؤكد على وجود علاقة حب سابقا بين جالينا وسيف الاسلام ابن القذافي والتي انتهت حاليا.  
اضافة لذلك يقول الاطباء الذين عملو في ليبيا ان جالينا قبل مغادرتها الى النرويج قضت فترة راحة في تركيا برفقة خطيبها.
وتقول الصحيفة نقلا عن مصدر لم تكشف عنه " يبلغ عمر خطيبها اكثر من 40 سنة وهو مواطن احد بلدان اوروبا الشرقية، وهو طبيب تعرفت عليه في ليبيا ويعتقد انه هو الذي ساعدها في السفر الى النرويج ".
ومن جانبها بدأت وزارة الخارجية الاوكرانية التحقق من صحة هذه الاخبار. وقال  الكسندر ديكوساروف السكرتير الصحفي للخارجية الاوكرانية لوكالة " نوفستي " للانباء " ان وزارة الخارجية الاوكرانية تدقق في صحة الاخبار التي نشرتها  وسائل الاعلام ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية