بورتو يواجه براغا في نهائي الدوري الأوروبي بدلاً من بنفيكا

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557103/

فجر فريق سبورتينغ براغا البرتغالي مفاجأة مدوية بصعوده لأول مرة في تاريخه لنهائي مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم "يوروبا ليغ" 2011، إثر تغلبه على الفريق البرتغالي الآخر بنفيكا بهدف مقابل لاشيء في المباراة التي أقيمت بينهما يوم الخميس 5 مايو/أيار على استاد "Estadio Municipal de Braga" بمدينة براغا ضمن إياب الدور نصف النهائي للمسابقة.

فجر فريق سبورتينغ براغا البرتغالي مفاجأة مدوية بصعوده لأول مرة في تاريخه لنهائي مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم "يوروبا ليغ" 2011، إثر تغلبه على الفريق البرتغالي الآخر بنفيكا بهدف مقابل لاشيء في المباراة التي أقيمت بينهما يوم الخميس 5 مايو/أيار على استاد "Estadio Municipal de Braga" بمدينة براغا ضمن إياب الدور نصف النهائي للمسابقة.

ويدين فريق سبورتينغ براغا بالفضل في هذا الفوز الى لاعبه كاسترو كوستوديو الذي أحرز هدف المباراة الوحيد له في الدقيقة الـ 19 من الشوط الأول.
ونجح فريق سبورتينغ براغا في التأهل لأول مرة في تاريخه الى نهائي المسابقة القارية، بتفوقه على بنفيكا بنتيجة مجموع مبارتي الذهاب والإياب بفضل الهدف المسجل خارج أرضه في لقاء الذهاب الذي انتهى بخسارة براغا بهدف مقابل هدفين على على استاد "da Luz" في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وضرب سبورتينغ براغا موعداً في المباراة النهائية التي ستقام في الـ 18 من شهر مايو/أيار الحالي في دبلن، مع الفريق البرتغالي الآخر بورتو الذي تخطى فريق فياريال الأسباني بسبعة أهداف مقابل أربعة أهداف بنتيجة مجموع مبارتي الذهاب والأياب.
وبذلك حرم براغا عشاق كرة القدم في العالم بشكل عام وفي البرتغال بصورة خاصة من الكلاسيكو البرتغالي بين الغريمين التقليديين بورتو وبنفيكا في نهائي "الحلم" الدوري الأوروبي مباراة القمة المقررة في دبلن في 18 الحالي، وذلك عندما يلتقي الأخير في إياب الدور نصف النهائي من مسابقة يوروبا ليغ غداً الخميس.
وفجر براغا الذي لا يملك تاريخياً أوروبياً مجيداً، مفاجأة من العيار الثقيل في الموسم الماضي، عندما انتزع لقب الدوري البرتغالي لكرة القدم، وبالتالي شارك في دوري أبطال أوروبا في مطلع الموسم الحالي واحتل المركز الثالث في مجموعته ليكمل المشوار في يوروبا ليغ.
وحقق سبورتينغ براغا نتائج رائعة في يوروبا ليغ، فأطاح بفريق يفربول الإنكليزي العريق من الدور ثمن النهائي بالفوز عليه بهدف في براغا وتعادل معه سلباً في عقر داره على ملعب "انفيلد"، ثم أطاح بدينامو كييف الأوكراني من الدور ربع النهائي ليبلغ المربع الذهبي للمرة الأولى في تاريخه، علماً بأنه أفضل نتيجة له في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي الدور ثمن النهائي.

في حين فشل بنفيكا بطل أوروبا عامي 1961 و 1962، في التأهل الى النهائي الذي بلغه في عام 1983، عندما خسر أمام أندرلخت البلجيكي في المباراة النهائية للمسابقة التي كانت تسمى آنذاك بكأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا