سعودي على قائمة المطلوبين الـ ‬47 يسلم نفسه‏ للأمن السعودي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557030/

أعلنت وزارة الداخلية السعودية يوم الأربعاء 4 مايو/أيار أن المطلوب الرقم 13 على  قائمة المطلوبين الـ 47  التي أعلنت عنها الوزارة منذ أشهر، خالد هذال العاطفي القحطاني، المتهم بتبني فكر تنظيم "القاعدة" سلم نفسه الى السلطات الأمنية، بعدما بادر الى الاتصال بها منذ زهاء 3 أسابيع.

أعلنت وزارة الداخلية السعودية يوم الأربعاء 4 مايو/أيار أن المطلوب الرقم 13 على  قائمة المطلوبين الـ 47  التي أعلنت عنها الوزارة منذ أشهر، خالد هذال العاطفي القحطاني، المتهم بتبني فكر تنظيم "القاعدة" سلم نفسه الى السلطات الأمنية، بعدما بادر الى الاتصال بها منذ زهاء 3 أسابيع.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن اللواء منصور التركي الناطق الأمني في وزارة الداخلية  قوله "أنه إلحاقاً بالبيان الصادر من وزارة الداخلية في يناير/ كانون الثاني الماضي، والمتضمن الإعلان عن قائمة بأسماء 47 مطلوباً للجهات الأمنية في المملكة، بادر المطلوب على القائمة خالد هذال عبدالله العاطفي بالاتصال بالجهات الأمنية مبدياً رغبته في مساعدته على العودة إلى الوطن وتسليم نفسه، إذ تم ترتيب وتسهيل عودته".
ولفت التركي إلى أن العاطفي هو أول مطلوب يسلم نفسه طواعية من القائمة الأخيرة التي أعلنت عنها وزارة الداخلية وتضم 47 مطلوباً أمنياً رصد وجودهم في ثلاث دول، وهي اليمن وأفغانستان والعراق.
لكنه لم يذكر من أي دولة عاد العاطفي. لكن مصادر مطلعة اكدت لصحيفة "الحياة" أن العاطفي غادر إلى اليمن في يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد تأسيس تنظيم "القاعدة" فرعه في اليمن تحت قيادة اليمني ناصر الوحيشي ونائبه السعودي سعيد الشهري. وقالت المصادر إن العاطفي تدرب بعد انضمامه إلى تنظيم "القاعدة" في اليمن، على استخدام الأسلحة المتنوعة والمتفجرات.
هذا وأوضح التركي أنه ستتم معاملة العاطفي وفق الإجراءات المعمول بها في مثل هذه الحالات، كما سيتم أخذ مبادرته في الاعتبار عند النظر في أمره، مجددا دعوة وزارة الداخلية لكافة المطلوبين للجهات الأمنية للعودة إلى رشدهم والمبادرة بتسليم أنفسهم.
وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت منذ 4 أشهر قائمة من 47 شخصا وصفوا بـ"الخطيرين"، حيث نسقت وزارة الداخلية مع الشرطة الدولية (الإنتربول) بعد أن أصدرت بحقهم "نشرات حمراء"، وزودت الدول الأخرى بالمستندات القانونية التي تجيز لها القبض عليهم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية