أوباما: لا شك في تصفية بن لادن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557016/

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأربعاء 4 مايو/أيار انه لا توجد شكوك في ان أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة قتل في العملية العسكرية الامريكية التي جرت يوم الاحد الماضي في ضواحي إسلام آباد.

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأربعاء 4 مايو/أيار انه لا توجد شكوك في ان أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة قتل في العملية العسكرية الامريكية التي جرت يوم الاحد الماضي في ضواحي إسلام آباد.
وقال أوباما في مقابلة مع قناة "سي-بي-آس" الأمريكية: "نحن واثقون تماما من ان القتيل هو بن لادن. لقد قمنا بتحليل الحمض النووي ولا تجد شكوك في اننا قتلنا أسامة بن لادن".
وتابع قائلا: "نحن نتابع ردود الفعل في العالم كله، ومن الواضح ان أعضاء القاعدة أيضا لا يشككون في مقتل بن لادن. ولا نظن ان نشر صور لجثته قد تغير شيئا".
وكرر أوباما انه لن يتم نشر اي صور لجثة زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن، خوفا من إثارة الحساسيات أو استخدام هذه الصور كآلية دعائية للتحريض على العنف.
ارتفاع شعبية أوباما بعد مقتل بن لادن
رفع مقتل زعيم تنظيم القاعدة شعبية الرئيس الأمريكي  باراك أوباما إلى 56% رغم أن معظم الأميركيين أعطوا الفضل في ذلك للجيش الأمريكي ووكالة الاستخبارات المركزية "سي أي إيه".
وبينت نتائج استطلاع أجرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية بالاشتراك مع معهد "بيو" للأبحاث الاجتماعية ان مقتل بن لادن رفع شعبية أوباما من 47% في أبريل/نيسان الماضي إلى 56% في الاستطلاع الحالي.
وأشار "بيو" إلى ان ارتفاع شعبية أوباما بعد مقتل بن لادن يذكر بارتفاع شعبية الرئيس جورج بوش بعد اعتقال صدام حسين.
وعبر 72% من الأمريكيين عن الارتياح بعد إعلان مقتل بن لادن.
وأجري الاستطلاع يوم الاثنين وشمل مجموعة من 645 شخصاً باحتمال خطأ بلغ 4.5%.
وأظهر استطلاع آخر أجراه معهد "غالوب" وصحيفة "يو أس أي توداي" الاثنين أيضاً، ان 9 من أصل 10 أمريكيين يؤيدون العملية العسكرية التي أدت إلى قتل بن لادن الأحد وان 79% وصفوا القتل بأنه مهم للغاية أو مهم جداً.
البيت الأبيض يؤكد على شرعية تصفية بن لادن ويحتفظ بحق شن هجمات أخرى في باكستان
أكد البيت الأبيض يوم الأربعاء شرعية العملية العسكرية الأمريكية في مدينة أبوت آباد القريبة من العاصمة الباكستانية التي أسفرت عن تصفية أسامة بن لادن، وهذا على الرغم من الانتقادات التي وجهتها الحكومة الباكستانية الى القيادة الأمريكية باعتبار ان هذه العملية كانت خطوة أحادية الجانب ونفذت دون إبلاغ إسلام آباد بها مسبقا.
وقال جي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض أن الرئيس الامريكي باراك اوباما "يحتفظ بالحق في استهداف المشتبهين بالإرهاب" داخل باكستان، بالرغب من الاحتجاجات الباكستانية.
وقال البيت الأبيض إن القوات الخاصة الأمريكية التي قتلت بن لادن قامت بمهمتها بمراعاة القوانين، وانها كانت ستوافق على تسليم بن لادن لنفسه لو تسنى ذلك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك