اوكامبو: نظام القذافي ارتكب جرائم ضد الانسانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/556989/

اتهم لويس مورينو اوكامبو المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية خلال القائه كلمة امام مجلس الامن الدولي نظام معمر القذافي بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.

اتهم لويس مورينو اوكامبو المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية خلال القائه كلمة امام مجلس الامن الدولي يوم الاربعاء 4 مايو/ايار نظام معمر القذافي بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد انسانية.
وقال اوكامبو ان القوات الموالية للقذافي قامت باعتقالات عشوائية للمواطنين الليبيين، مشيرا الى انهم تعرضوا للتعذيب وانواع اخرى من الاضطهاد. كما اتهم اوكامبو الجيش الليبي بهدم مساجد ومباني سكنية واستخدام اسلحة ثقيلة ضد المدنيين. وذكر ان قوات القذافي كانت تحول دون وصول الفرق الطبية الى الجرحى، وايصال المساعدات الانسانية الدولية الى المنكوبين.
واشار المدعي العام الى ضرورة التحقيق في المعلومات المتوفرة حول استخدام القوات الحكومية الليبية لاسلحة محرمة دوليا بينها قذائف عنقودية.

وقال اوكامبو ان القذافي كان يستعد لقمع الاحتجاجات المحتملة منذ شهر يناير/كانون الثاني عندما تابع التطورات في تونس ومصر وقام بتجنيد مرتزقة اجانب.

وذكر انه سيعلن قريبا عن ثلاث مذكرات اعتقال بحق مسؤولين ليبيين للتحقيق معهم حول دورهم في قمع الاحتجاجات في البلاد.
كما يحقق المدعي العام للمحكمة في مزاعم اغتصاب نساء، وكذلك مقتل العشرات من المرتزقة الافارقة على يد عناصر من قوات المعارضة الليبية في بنغازي.

وأكد اوكامبو على ان المجتمع الدولي لن يتساهل مع جرائم نظام القذافي، مضيفا ان الجرائم ضد الانسانية مستمرة في ليبيا.
ولم يذكر المدعي اسماء الاشخاص الثلاثة الذين ينوي اصدار مذكرات الاعتقال بحقهم، إلا انه قال ان من غير المستبعد احتمال احالة اشخاص آخرين الى المسؤولية في وقت لاحق في حال الضرورة. وقال ان "اعتقال من امروا بارتكاب الجرائم ستساهم بقسطها في حماية المدنيين في ليبيا، لان ذلك سيمنع المسؤولين من ارتكاب جرائم جديدة".
واكد اوكامبو قائلا ان الاعتقالات لا يمكن ان تنفذ بنجاح إلا "بعد تحضيرات جدية وتخطيط دقيق سيستغرق بعض الوقت". واشار الى ان على المجتمع الدولي ان يساعد في هذه التحضيرات، علما بان عدد ضحايا العمليات القتالية في ليبيا بلغ عدة آلاف من الاشخاص، بالاضافة الى حوالي نصف مليون من اللاجئين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية