عباس: الانقسام بين حركتي فتح وحماس طوي الى الابد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/556975/

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة القاها بمناسبة التوقيع على اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس في القاهرة يوم الاربعاء 4 مايو/ايار ان الفلسطينيين طووا صفحة انقسامات سوداء، مضيفا ان حماس اخواننا واهلنا وجزء من شعبنا. من جانبه اكد خالد مشعل ان حماس مستعدة لدفع أي ثمن من أجل المصالحة بين الفلسطينيين، مشيرا الى ان المعركة الوحيدة هي مع اسرائيل.

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة القاها بمناسبة التوقيع على اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس في القاهرة يوم الاربعاء 4 مايو/ايار ان الفلسطينيين طووا صفحة انقسامات سوداء، مشيرا الى انهاء 4 سنوات من الانقسام والى الابد.
واضاف عباس ان "الشعب الفلسطيني سبق الجميع الى طلب المصالحة ولكن لا بأس من اللحاق برغبته".
وتهجم عباس على اسرائيل التي خيرته بين المصالحة مع حماس او السلام معها قائلا " حماس اخواننا واهلنا وجزء من شعبنا، قد نختلف ونختلف كثيرا وقد نتفق ونتفق كثيرا".
واكد عباس ان اسرائيل تتذرع بالمصالحة الفلسطينية للتهرب من عملية السلام، موجها كلامه الى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو قائلا "عليك يا سيد نتانياهو ان تختار بين الاستيطان والسلام".
واكد عباس انه سيزور غزة قائلا" اقول لاخواني في غزة انني ساكون بينهم في القريب العاجل".

مشعل: حماس مستعدة لدفع أي ثمن من اجل المصالحة

من جانبه اكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية ان حماس مستعدة لدفع أي ثمن من أجل المصالحة بين الفلسطينيين، مشيرا الى ان المعركة الوحيدة هي مع اسرائيل.
وتابع مشعل قائلا أن حماس تريد "دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على أرض الضفة والقطاع تكون عاصمتها القدس دون أي مستوطنات ودون التفريط في أي شبر من الارض ودون التخلي عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين".
واكد مشعل ان حماس مستعدة للحوار والتفاهم للوصول الى رؤية سياسية مشتركة وادارة مشتركة للمقاومة وللصراع مع اسرائيل وللقرار السياسي وللحركة الدبلوماسية ولكسب الانصار ولانتزاع القرارات الدولية لصالح الشعب الفلسطيني.
واشار مشعل الى ان حركته مستعدة للعمل على كل الجبهات حتى السياسية منها، داعيا القيادة المصرية والعربية الى ايجاد استراتيجية جديدة للتعامل مع اسرائيل من اجل اجبارها على الاعتراف بالحقوق الفلسطينية.
واكد مشعل انهم مستعدون للذهاب الى الانتخابات والاحتكام الى الصندوق في اقرب فرصة شريطة توفر الشروط والظروف الميدانية التي تضمن مشاركة جميع الفصائل الفلسطينية واجراء انتخابات حرة ونزيهة.
هذا واقيم الاحتفال بالتوقيع على ورقة المصالحة بين الفصائل الفلسطينية يوم الاربعاء 4 مايو/ ايار في مقر المخابرات العامة المصرية في القاهرة، هذه الورقة التي تدشن بداية الأتفاق بين الاخوة المتناحرين. وقد حضر الحفل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وخالد مشعل ، كما شارك في الحفل 11 ممثلا عن الفصائل الفلسطينية المختلفة.

لقاء مرتقب بين الرئيس الفلسطيني وقيادة حماس لبدء تنفيذ اتفاق المصالحة

من جانبه قال موسى أبو مرزوق نائب رئيس حماس ان زعماء حركته سيجتمعون مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاسبوع القادم لبدء العمل في تنفيذ اتفاق المصالحة الذي توسطت فيه مصر.

واكد ابو مرزوق ان اللقاء القادم ربما يعقد بالقاهرة.
هذا وقالت مراسلة قناة "روسيا اليوم" من رام الله ان هناك مشاعر كبيرة من السعادة والتفاؤل في الشارع الفلسطيني بهذا الاتفاق، مشيرة الى خروج الفلسطينيين الى الشوارع في مواكب احتفالية كبيرة.

محللة سياسية: الجانبان ادركا انه لا يوجد امل الا بالتوحد
قالت الكاتبة والمحللة السياسية جيلان جبر في حديث لقناة "روسيا اليوم" من القاهرة ان السنوات الطويلة من الانقسام بين الجانبين وفشل كل منهما في المسار الذي اختاره جعلتهما على قناعة بانه لا يوجد امل الا بالتوحد.


فلسطينيو المخيمات في لبنان يعبرون عن ارتياحم بهذا الاتفاق
هذا واكد مراسل "روسيا اليوم" من لبنان ان الفلسطينيين داخل المخيمات في لبنان اعربوا عن الارتياح بشأن هذا الاتفاق، مشيرا الى ان هذا الارتياح يصحبه بعض الحذر الى حين اتمام تنفيذ بنود المصالحة.

ترحيب شعبي كبير في الاردن بالمصالحة الفلسطينية
من جانبه قال مراسل "روسيا اليوم" من الاردن ان هناك ترحيب كبير على المستوى الشعبي في الاردن بالمصالحة الفلسطينية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية