تقرير سري للخارجية الاسرائيلية: المصالحة الفلسطينية قد تصب في مصالح بلادنا

أخبار العالم العربي

الخارجية الاسرائيلية تدعو الى تبني موقف أكثر بناءة من المصالحة الفلسطينيةالخارجية الاسرائيلية تدعو الى تبني موقف أكثر بناءة من المصالحة الفلسطينية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/556948/

نشرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية يوم الأربعاء 4 مايو/أيار مقتطفات من تقرير سري أعدته وزارة الخارجية الاسرائيلية بشأن الجوانب الايجابية بالنسبة لاسرائيل في اتفاق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية. وأشارت الصحيفة الى التباين الواضح بين موقفي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والدبلوماسيين الاسرائيليين بشأن احتمال تشكيل حكومة وحدة وطنية في الأراضي الفلسطينية.

نشرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية يوم الأربعاء 4 مايو/أيار مقتطفات من تقرير سري أعدته وزارة الخارجية الاسرائيلية بشأن الجوانب الايجابية بالنسبة لاسرائيل في اتفاق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية. وأشارت الصحيفة الى التباين الواضح بين موقفي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والدبلوماسيين الاسرائيليين بشأن احتمال تشكيل حكومة وحدة وطنية في الأراضي نشرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية يوم الأربعاء 4 مايو/أيار مقتطفات من تقرير سري أعدته وزارة الخارجية بشأن الجوانب الايجابية بالنسبة لاسرائيل في اتفاق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية. وأشارت الصحيفة الى التباين الواضح بين موقفي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والدبلوماسيين الاسرائيليين بشأن احتمال تشكيل حكومة وحدة وطنية في الأراضي الفلسطينية.
وجاء في التقرير ان المصالحة الفلسطينية لا تشكل خطرا أمنيا فحسب، بل وهي ايضا فرصة استراتيجية لحدوث تغيرات حقيقية على الساحة الفلسطينية. واعتبر الدبلوماسيون الاسرائيليون ان مثل هذه التغيرات قد تصب في مصالح اسرائيل على المدى البعيد.
وكان الدبلوماسيون قد سلموا تقريرهم لوزير الخارجية أفيغدور ليبرمان ومدير عام وزارته رفائيل باراك وشخصيات اسرائيلية أخرى في وقت سابق من الأسبوع الجاري. وقد قام قسم التخطيط السياسي في الوزارة المسؤول عن تقديم التوصيات المتعلقة بالسياسة الخارجية، بإعداد هذا التقرير.
وأوصى التقرير القيادة الاسرائيلية باتخاذ موقف بناء أكثر من المصالحة الفلسطينية، يؤدي الى تعميق حيرة الفلسطينيين المتعلقة بالأهداف التي ستسعى اليها حكومة الوحدة الوطنية ورفض حماس الاعتراف بدولة اسرائيل.
واعتبر الدبلوماسيون أن الموقف الاسرائيلي الإيجابي من المصالحة الفلسطينية من شأنه أن يساهم في تحسين العلاقات بين اسرائيل والولايات المتحدة، لانه سيدعم الجهود الأمريكية في المنطقة، وسيصب في نهاية المطاف في المصالح الاسرائيلية.
وكان نتانياهو قد انتقد بشدة توصل حركتي فتح وحماس الى اتفاق بشأن المصالحة، ودعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى إلغاء الاتفاق. لكن مؤلفي التقرير السري دعوا الى التحلي بالحذر فيما يخص التصريحات بشأن التطورات على الساحة الفلسطينية خلال المرحلة الشاقة التي تسبق تنفيذ الاتفاق.
وشدد التقرير على ضرورة تفادي أية تحركات أو تصريحات قد تضعف اسرائيل أو تشوه صورتها في الساحة الدولية، خاصة على خلفية التداعيات الاستراتيجية على غرار خطر اعتراف الجمعية العامة للامم المتحدة بالدولة الفلسطينية في الخريف القادم.
كما دعا التقرير الى مواصلة التعاون الأمني مع السلطة الفلسطينية وإقناع المجتمع الدولي بضرورة تحديد شروط مفصلة تخص مواصفات الحكومة الفلسطينية المقبلة وتعميق التنسيق مع السلطات الجديدة في مصر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية