لجنة تحقيق دولية: لا يد أجنبية وراء أحداث قرغيزستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/556916/

أعلنت اللجنة الدولية المعنية بالكشف عن أسباب النزاع العرقي في جنوب قرغيزستان أنه لم يكن لأية جهة أجنبية يد في تأجيج هذا النزاع الدموي الذي هز قرغيزستان في يونيو/حزيران العام الماضي.

بعد أقل من عام من اندلاع اشتباكات عنيفة بين القرغيز والأوزبيك في مدينتي أوش وجلال آباد جنوبي قرغيزستان نشرت اللجنة الدولية المستقلة برئاسة الفنلندي كيمو كيليونين تقريرا نهائيا لها عن أسباب الأحداث التي خلفت وراءها نحو 470 قتيلا وما يزيد عن 2300 جريح، فضلا عن نزوح قرابة نصف مليون شخص من أماكن سكناهم.

التقرير الذي تم نشره في العاصمة القرغيزية بشكيك يوم الثلاثاء 3 مايو/أيار لم يؤكد فرضية ضلوع إرهابيين دوليين أو دول أجنبية في نشوب أعنف نزاع عرقي في تاريخ البلاد منذ استقلالها.. فرضية طرحها غالبية أعضاء الحكومة القرغيزية فور اندلاع الاشتباكات.

وفي المقابل حمل التقرير السلطات القرغيزية نفسها مسؤولية جزئية عن أحداث الصيف الماضي، مشيرا إلى تخليها شبه التام عن معالجة المشكلات العرقية القائمة بين القرغيز والأقلية الأوزبيكية في فترة سابقة لنشوب النزاع. بل وأشار التقرير إلى عجز السلطة المحلية عن وضع سياسة فعالة فيما يخص العلاقات بين القوميتين أو نمط فعال من التكامل العرقي في البلاد.

استنتاج تضاف إليه انتقادات موجهة إلى الجهات الحكومة القرغيزية وقيادة الجيش لفشلها في معالجة الأزمة بصورة فعالة إلى جانب مماطلة السلطات في إجراء تحقيقات جنائية صحيحة ومقاضاة المتورطين في ارتكاب جرائم بشعة.

من جانبها رحبت وزارة الخارجية الأمريكية بنتائج التقرير المذكور وقالت إن التحقيق في أسباب الأحداث المأساوية في عام 2010 بشكل موضوعي سيساعد على تحقيق المصالحة في أجل طويل والحيلولة دون تكرار مثل هذه الأحداث.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك