دول في الاتحاد الاوروبي تسعى لفرض عقوبات تستهدف بشار الاسد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/556890/

صرح وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه يوم الثلاثاء 3 مايو/ايار ان فرنسا تريد من الاتحاد الاوروبي فرض عقوبات على الزعماء السوريين وبينهم الرئيس بشار الاسد جراء قمع الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في البلاد. من جهته قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج ان بريطانيا تعمل مع شركائها الاوروبيين على وضع عقوبات موجهة تستهدف مسؤولين سوريين.

صرح وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه يوم الثلاثاء 3 مايو/ايار ان فرنسا تريد من الاتحاد الاوروبي فرض عقوبات على الزعماء السوريين وبينهم الرئيس بشار الاسد جراء قمع الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في البلاد.
واضاف جوبيه قائلا: "نحاول العمل مع شركائنا الاوروبيين."
واوضح جوبيه في رده على سؤال فيما اذا كان الاسد يجب أن يكون بين المستهدفين بالعقوبات ان "هذا هو ما تريده فرنسا".
من جهته قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج ان بريطانيا تعمل مع شركائها الاوروبيين على وضع عقوبات موجهة تستهدف مسؤولين سوريين.
واكد هيج أمام البرلمان "نحن نعمل الان مع شركائنا الاوروبيين على وضع عقوبات موجهة تتضمن تجميد الاموال وحظر السفر. وسأناقش هذه الاجراءات مع وزير الخارجية الفرنسي هذا المساء".
بدوره صرح نائب وزير الخارجية الالماني فيرنر هوير ان الوقت قد حان للتحرك.
وقال "لا تترك التصرفات الوحشية المستمرة للحكومة السورية للاتحاد الاوروبي خيارا سوى الضغط بقوة لتطبيق عقوبات موجهة ضد النظام".
وكان سفراء الدول الـ27 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي كلفوا يوم الجمعة الماضي خبراء بالعمل على صياغة العقوبات.
ومن المتوقع ان تشتمل تلك العقوبات، بالاضافة الى حظر الاسلحة، على تجميد اموال ومنع منح تاشيرات سفر تطال المسؤولين عن القمع.

مفكر سياسي سوري: الاحداث الجارية في سورية ستثبت قوة او ضعف الموقف السوري تجاه التحديات
هذا وقال المفكر السياسي السوري جورج جبور في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق ان الموقف السوري سيثبت ضعفه او قوته أمام التحديات الراهنة حسب ما ستؤول اليه الاحداث الجارية.
واضاف جبور ان ثمة قناعة لدى الكثير من السوريين انه كانت ثمة تحذيرات من اعمال عنف من قبل بعض المجموعات، لكن هذا لا يعني ان كل الجماعات المحتجة هي جماعات عنفية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية