رومانيا والولايات المتحدة تتفقان على نشر عناصر من الدرع الصاروخية الأمريكية على الأراضي الرومانية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/556870/

أعلن الرئيس الروماني ترايان باسيسكو ان بوخارست وواشنطن اتفقتا على نشر عناصر من الدرع الصاروخية الأمريكية على الأراضي الرومانية. واعربت موسكو عن قلقها من هذه الخطط وطلبت ضمانات امنية.

أعلن الرئيس الروماني ترايان باسيسكو يوم الثلاثاء 3 مايو/أيار ان بوخارست وواشنطن توصلتا الى اتفاق بشأن نشر عناصر من الدرع الصاروخية الأمريكية على الأراضي الرومانية.
وأوضح باسيسكو ان الطرفين اختارا قاعدة "ديفيسيلو" الجوية جنوب البلاد لاستضافة صواريخ اعتراضية أمريكية، مضيفا أن نحو 200 جندي أمريكي سيتم نشرهم في القاعدة مع احتمال زيادة عدد افراد القوات الأمريكية في القاعدة الى 500 جندي.
وشدد الرئيس الروماني مرة اخرى على أن الاتفاق بين بوخارست وواشنطن  لا يستهدف روسيا.
وكان باسيسكو قد أعلن في مارس/آذار عام 2011 عن استعداد بلاده لنشر 3 بطاريات من الصواريخ الاعتراضية الأمريكية من طراز "SM-3" في أراضيها بحلول عام 2015.

وافادت وكالة "ميديافاكس" الرومانية يوم الثلاثاء 3 مايو/ايار نقلا عن ايلين تاوشر مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون مراقبة التسلح وشؤون الأمن الدولي بان تكلفة نشر عناصر المنظومة الامريكية للدفاع الصاروخي في رومانيا ستبلغ 400 مليوم دولار، وذلك دون حساب قيمة صواريخ الاعتراض بحد ذاتها. كما قالت تاوشر التي ترأس الوفد الامريكي الى المفاوضات مع السلطات الرومانية ان صيانة الصواريخ ستكلف 20 مليون دولار سنويا، وان الجانب الامريكي سيتحمل كافة النفقات.
وكانت موسكو قد انتقدت بشدة الخطط الأمريكية لنشر عناصر من الدرع الصاروخية في الاراضي الرومانية، وطالبت واشنطن بتقديم إيضاحات بهذا الشأن. بدوره أكد جون بايرلي السفير الأمريكي لدى موسكو ان صواريخ "SM-3" مخصصة لاعتراض الصواريخ المتوسطة المدى فقط وان نشرها في الأراضي الرومانية لن يلحق الضرر بقدرات الردع النووي لروسيا.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد أعلن في سبتمبر/أيلول عام 2009 عن تعديل خطط الإدارة الأمريكية السابقة في مجال الدفاع الصاروخي، حيث تم تأجيل نشر عناصر الدرع الصاروخية في أوروبا الى عام 2015 كما تخلت واشنطن عن خطط نشر صواريخ اعتراضية في بولندا.

موسكو تعرب عن قلقها من الخطط الامريكية وتطلب ضمانات امنية

اعربت وزارة الخارجية الروسية يوم الثلاثاء 3 مايو/ايار عن اسفها لان "الخطوات العملية لاقامة القسم الاوروبي من المنظومة الامريكية للدفاع المضاد للصواريخ تتخذ من دون الاخذ بعين الاعتبار الحوار الروسي - الامريكي حول هذا الموضوع الذي كان قد بدأ به الرئيسان دميتري مدفيديف وباراك اوباما، والعمل على مشروع منظومة الدفاع الصاروخي الاوروبية الذي يجري في اطار الاتفاقات التي تم التوصل اليها في قمة لشبونة لمجلس روسيا - الناتو".
واشارت الخارجية الروسية الى انه اصبح في هذا السياق من المهم الحصول على ضمانات امريكية بان المنظومة التي تنوي واشنطن نشرها في اوروبا ليست موجهة ضد روسيا وقواتها الاستراتيجية.
وشددت الوزارة على أهمية الشروع في العمل من اجل بلوغ اتفاق على مفهوم وصرح الدفاع الصاروخي في اوروبا، ودراسة دورها في ضمان الامن الاقليمي والعالمي.

مصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة