سورية.. حديث عن تعديلات دستورية واعتقال معارضين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/556794/

اعلنت منظمات سورية ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان إن الأمن السوري اعتقل المعارض البارز حسن إسماعيل عبد العظيم  الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي. من جهة اخرى يبدأ مجلس الشعب يوم الاثنين 2 مايو/ ايار دورة استثنائية يبحث فيها المادةَ الثامنة التي تنص على أن حزب "البعث" هو قائد الدولة والمجتمع والتي يطالب المتظاهرون بإلغائها.

اعلنت منظمات سورية ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان إن الأمن السوري اعتقل المعارض البارز حسن إسماعيل عبد العظيم  الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي. من جهة اخرى يبدأ مجلس الشعب يوم الاثنين 2 مايو/ اياردورة استثنائية يبحث فيها المادةَ الثامنة التي تنص على أن حزب "البعث" هو قائد الدولة والمجتمع والتي يطالب المتظاهرون بإلغائها.
وقد أعلن مصدر كردي أن قوات الأمن السورية اعتقلت اثنين من رموز المعارضة، هما عبد القادر الخزنوي وعبد الصمد علي، وذلك بسبب دعوتهما للتظاهر في مدينة القامشلي الواقعة شمال شرق البلاد.
وقد لعب كل من الخزنوي وعلي دورا رئيسيا في الاحتجاجات المناوئة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، والتي تشهدها البلاد منذ 15 مارس/آذار الماضي.
وكانت 7 منظمات للدفاع عن حقوق الانسان قد أصدرت في وقت سابق من يوم الأحد بيانا أكدت فيه أن السلطات السورية اعتقلت السبت الماضي 3 نشطاء سياسيين هم المحامي حسن إسماعيل عبد العظيم، الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي ، وعمر قشاش ناشط سياسي من مدينة حلب، وحازم نهار ناشط سياسي من العاصمة دمشق.
وقد أدانت المنظمات السبع بشدة هذا الإجراء الذي ترافق مع حملة اعتقالات واسعة شهدتها معظم المدن السورية خلال الأيام الماضية بالرغم من إنهاء العمل بحالة الطوارئ مؤخرا بعد 49 عاما من فرضها في البلاد.
وطالب البيان الحكومة السورية بضرورة طي ملف الاعتقال السياسي والإفراج عن كافة معتقلي الرأي والسجناء السياسين في السجون السورية.

وكان مصدر عسكري سوري قد افاد عن مقتل جنديين من الجيش في درعا و10 مسلحين وانه تم اعتقال 500 آخرين. في حين اشارت مصادر سورية الى أن الجيش تمكن من فرضِ السيطرة الأمنية وإعادة الاستقرار الى جميع المدن والقرى المضطربة.
في غضون ذلك ندد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الأحد بما وصف مقتل عدد كبير من السوريين بالوضع المخجل وغير المقبول في سورية، لكنه أشار إلى وجود اختلافات بين الوضع في سورية والوضع في ليبيا، حيث ينفذ حلف شمال الأطلسي ضربات جوية.
واضاف كاميرون ان الجامعة العربية والشعب الليبي طلبا من الغرب التدخل في ليبيا ، وتم ذلك بموجب قرار من الامم المتحدة، مضيفا بان من الواجب في سورية  زيادة الضغوط على النظام لاظهار عدم الرضى مما يجري.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية