بريطانيا تطرد السفير الليبي لديها ردا على تعرض سفارتها في طرابلس لهجوم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/556768/

اتخذت السلطات البريطانية يوم الاحد 1 مايو/ايار قرارا بطرد السفير الليبي من لندن ردا على تعرض سفارة المملكة في طرابلس الى تخريب كبير. من جانبها اكدت وزارة الخارجية الايطالية تعرض العديد من السفارات الاجنبية في طرابلس لاعمال تخريب من بينها السفارة الايطالية. كما اعلنت الامم المتحدة عن سحب موظفيها من طرابلس.

 

 

اتخذت السلطات البريطانية يوم الاحد 1 مايو/ايار قرارا بطرد السفير الليبي من لندن ردا على التقارير الواردة حول هجوم بعض الجماهير على سفارة المملكة في طرابلس.

واشار وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الى ان معاهدة جينيف "تطالب نظام القذافي بحماية البعثات الدبلوماسية في طرابلس. وكونه لم يلتزم بذلك، فان هذا النظام خرق من جديد التزاماته وواجباته الدولية مما توجب اتخاذ قرار طرد السفير الليبي".

واكد هيغ ان السفير يملك 24 ساعة لمغادرة بريطانيا قائلا: "انني ادين الهجوم على مباني السفارة البريطانية في طرابلس وكذلك على البعثات الدبلوماسية الدول الاخرى".

وقال بيان للخارجية البريطانية ان السفارة والقنصلية البريطانية في طرابلس تعرضتا لتخريب جدي وحريق كبير.

من جانبها اكدت وزارة الخارجية الايطالية تعرض العديد من السفارات الاجنبية في طرابلس لاعمال تخريب من بينها السفارة الايطالية. وانتقدت الوزارة نظام القذافي لعدم تأمينه الحماية الضرورية للبعثات الدبلوماسية الاجنبية في طرابلس، وانتقدت الافتقار الى الحد الادنى من الالتزامات الدولية.

بدورها اكدت ستيفاني بونكر الناطقة الرسمية باسم الامم المتحدة عن بدء الاستعداد الى سحب المبعوثين الدوليين من طرابلس على خلفية الهجوم على السفارتين الايطالية والبريطانية.

وكانت بعض وكالات الانباء قد اكدت ان متظاهرين غاضبين اضرموا النار في سفارة ايطاليا ومنزل سفيرها وكذلك في السفارة البريطانية ومنزل سفيرها لدى طرابلس احتجاجا على مقتل سيف العرب النجل الأصغر للزعيم الليبي معمر القذافي وثلاثة من أحفاده إثر قصف لقوات الناتو لمنزل للعائلة بطرابلس.
واشارت الانباء الى ان الموالين للقذافي اقدموا على ذلك في الساعات الأولى من فجر الاحد عقب الإعلان عن الواقعة، حيث بدت مباني البعثات الدبلوماسية محروقة ومبعثرة المحتويات.
واكد مراسلون صحفيون تصاعد الدخان من داخل مبنى السفارة الايطالية والبريطانية وانه تم رمي الاعلام الايطالية على الأرض أمام منزل السفير الايطالي الواقع على كورنيش البحر المتوسط على بعد كيلومترين تقريبا من وسط العاصمة طرابلس.
وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية قد اعلنت يوم الاحد ان الحكومة تتحقق من تقارير تفيد بقيام اشخاص بمهاجمة مقر البعثة الدبلوماسية للمملكة في طرابلس.
وقالت "نحن على علم بالتقارير التي تفيد بان مقر الاقامة البريطاني في طرابلس قد تعرض للتدمير ونحن نتحقق من التقارير. نعتقد ان مقار اقامة اجنبية اخرى هوجمت ايضا".
كما اكدت ان مثل هذه الاعمال ستكون "مؤسفة اذا تم التأكد من حصولها بالفعل" منوهة بأن "من واجب نظام القذافي حماية البعثات الدبلوماسية. وان هذا سيكون خرقا آخر لالتزامات القذافي الدولية".
وأوضح بيان للخارجية البريطانية أن المملكة لا تملك دبلوماسيين بطرابلس في الوقت الراهن، مشيرة الى وجودهم في بنغازي الخاضعة لسيطرة الثوار الليبيين.
وجاءت أنباء الهجوم على مقر السفير البريطاني في طرابلس بعد وقت قصير من إعلان الحكومة الليبية أن غارة شنتها حلف شمال الأطلسي "الناتو" على ضاحية باب العزيزية في طرابلس أسفرت عن مقتل سيف العرب القذافي نجل معمر القذافي وثلاثة من أحفاده وبعضا من الاصدقاء والجيران.



تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية