العاهل الاردني: لا يجوز تفويت الفرصة التاريخية السانحة حاليا لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55668/

أكد العاهل الاردني عبد الله الثاني يوم الثلاثاء 5 اكتوبر/تشرين الاول خلال استقباله في عمان الوزير العمالي الاسرائيلي يستحاق هرتسوغ أنه لا يجوز في أي حال من الأحوال تفويت الفرصة التاريخية السانحة حاليا لتحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط.

أكد العاهل الاردني عبد الله الثاني يوم الثلاثاء 5 اكتوبر/تشرين الاول خلال استقباله في عمان الوزير العمالي الاسرائيلي يستحاق هرتسوغ أنه لا يجوز في أي حال من الأحوال تفويت الفرصة التاريخية السانحة حاليا لتحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط.
وأشار عبدالله الثاني إلى أن الحديث يجري عن لحظة حاسمة تلزم الزعماء بالتحلي بأقصى درجة ممكنة من الشجاعة والمسؤولية. 
من جهته قال هرتسوغ إن بنيامين نتانياهو يسعى إلى استئناف المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين في اسرع وقت ممكن من أجل التوصل إلى تسوية دائمة، مشيرا الى ان حزب العمل منح نتانياهو  دعما كاملا لتحقيق هذه الغاية.

هذا وأفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني يوم الثلاثاء ان العاهل الاردني اكد  في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو على ضرورة وقف بناء المستوطنات لضمان استمرار المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين.
وبحسب البيان  فقد شدد عبد الله الثاني على أن "تلبية حقوق شعوب المنطقة في العيش بأمن وسلام يتطلب إيجاد البيئة الكفيلة باستمرار المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية المباشرة، مما يستدعي وقف جميع الاجراءات الاحادية التي تهددها وخصوصا بناء المستوطنات".
ورأى الملك عبد الله أن "جميع شعوب المنطقة ستدفع ثمن الفشل في تحقيق السلام الذي يشكل  قيام الدولة الفلسطينية التي تعيش بأمن وسلام الى جانب إسرائيل شرطه الرئيسي".
وأضاف أن "مستقبل المنطقة وأجيالها القادمة سيعتمد على القرارات التي تتخذ الان في ما يتعلق بالفرصة التي يجب عدم إضاعتها للتوصل إلى السلام من خلال مفاوضات مباشرة وجادة تعالج كل قضايا الوضع النهائي للوصول الى حل الدولتين بأسرع وقت ممكن وفق المرجعيات المعتمدة وفي بيئة إيجابية تسمح باستمرارها وتقدمها".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية