عطلة يومين لمن يعاني مشاكل عاطفية في الصين

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/556675/

 سنت شركة تجارية صينية قانوناً جديداً يسمح لكل من عانى من الحب بالحصول على  عطلة لمدة يومين، للعودة الى التوازن النفسي ولممارسة العمل بشكل طبيعي.

استنسخت شركة تجارية صينية تمارس عملها في شنغهاي تجربة شركة يابانية وطبقتها على موظفيها.

فقد سنت الشركة الصينية قانوناً جديداً يسمح لكل من عانى من الحب وتسببت له تجربته العاطفية مشاعر سلبية نتيجة تخلي الحبيب عنه بالحصول على  عطلة لمدة يومين، للعودة الى التوازن النفسي ولممارسة العمل بشكل طبيعي.

وتمنح الشركة يوماً إضافياً في حال كان الطلاق سبب الانفصال بين الحبيبين.

واعتبرت إدارة الشركة ان يومين مدة كافية لنسيان الآلام التي تسببت بها تجربة الحب الفاشلة، مؤكدة على انه يحق للموظف اللجوء الى هذه العطلة العرضية بمجرد تقديمه استمارة يشير من خلالها الى معاناته النفسية، شريطة ألا يتكرر ذلك أكثر من مرة في كل عامين. ورأت إدارة الشركة انه في حال كان الموظف يعاني من هذه المشاكل في فترات زمنية متقاربة فذلك يدل على انه يعاني من خلل نفسي او مرض يستدعي تدخلاً من قبل أخصائيين.

وعبّر أحد هؤلاء وهو أستاذ في جامعة شنغهاي عن ثقته بأن الإجراء الجديد سيرفع من معنويات من أخفق في تجربته العاطفية، مشدداً على ان هذه الإجازة تعتبر بمثابة محفز إضافي كزيادة الرواتب ومنح العلاوات وتوفير أجواء عمل ملائمة أكثر للموظفين، من شأنها ان تضاعف من قدراتهم الإنتاجية وتحسن أداءهم.

واذا كانت هذه الإجازة تشمل كافة الموظفين الصينيين، فإنها تقتصر في اليابان على النساء فقط.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية