الاتحاد الاوروبي يعقد الجمعة جلسة طارئة سعيا الى فرض عقوبات على سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/556556/

يعقد الاتحاد الاوروبي يوم الجمعة 29 ابريل/نيسان جلسة طارئة في بروكسل على مستوى السفراء للبت في موضوع فرض عقوبات على القيادة السورية، وذلك على خلفية قمع التظاهرات المناهضة للحكومة هناك. وتتضمن العقوبات المحتملة تجميد ارصدة مسؤولين سوريين ورفض منحهم تأشيرات السفر.

يعقد الاتحاد الاوروبي يوم الجمعة 29 ابريل/نيسان في بروكسل جلسة طارئة على مستوى السفراء  للبت في موضوع فرض عقوبات على القيادة السورية، وذلك على خلفية قمع التظاهرات المناهضة للحكومة هناك.
وافادت وكالات الانباء العالمية نقلا عن مصادر اوروبية ان العقوبات المحتملة تتضمن على وجه الخصوص تجميد ارصدة مصرفية لقياديين سوريين حملهم الاتحاد الاوروبي مسؤولية استخدام العنف ضد المتظاهرين، ورفض منحهم تأشيرات السفر، بالاضافة الى احتمال تجميد برامج تقديم الدعم لمشروعات التنمية التى يقوم بها الاتحاد الاوروبي على اساس منتظم. وسيتم تبني هذه الاجراءات في حال المصادقة عليها من قبل جميع اعضاء مجلس الاتحاد الاوروبي على مستوى وزاري.   
هذا وكانت كل من فرنسا والمانيا وايطاليا وبلجيكا وبريطانيا اعلنت الاربعاء موافقتها على تبني هذه العقوبات. وفي السياق ذاته قال مايكل مان المتحدث باسم المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون الاربعاء " كل الخيارات مطروحة"، مؤكدا ان الاتحاد الاوروبي يعتبر استخدام القوة لقمع المحتجين في سورية امرا مرفوضا. واضاف قوله "اذا دعت الضرورة الى اتخاذ أية إجراءات ملموسة فيمكن القيام بذلك بسرعة كبيرة".

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" في 28 أبريل/نيسان أكد الناطق الإعلامي باسم تحالف "آنسر" (Answer) المناهض للحروب بريان بيكر أن هناك قوى خارجية تقف وراء ما يحدث في سوريا، وأشار إلى أن الولايات المتحدة والنظام الإسرائيلي قد استهدف

ا سوريا بطرق مختلفة منذ زمن بعيد.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية