السكن بالقرب من المطاعم يزيد من وزن النساء.. وعلماء يطرحون عقاراً جديداً لمكافحة السمنة

الصحة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/556465/

توصل باحثون امريكيون الى ان السكن بالقرب من المطاعم يعرض النساء لزيادة الوزن بشكل اكثر مقارنة مع الرجال.

توصل باحثون امريكيون بعد اجراء عدد من الاختبارات والابحاث الى ان السكن بالقرب من المطاعم يعرض النساء لزيادة الوزن بشكل اكثر مقارنة مع الرجال.

واظهرت الدراسة التي اجريت ان حجم كتلة الجسم لدى المرأة التي تعيش بالقرب من المطاعم (سواء الخاصة بالاكلات السريعة او غيرها)، اكبر من حجم كتلة الجسم لدى المرأة التي تعيش بالقرب من الاسواق والمتاجر.

وكرد على خطر السمنة، اكتشف علماء بريطانيون مادة كيميائية موجودة في الجسم، تحد من الشهية وتحول دون تناول الطعام بهدف الاستمتاع به وليس بسبب الجوع.

ويقول العلماء ان هذه المادة التي يطلق عليها اسم "هيموبريسين" يمكن ان تصنع وتطرح للاستهلاك، لتساعد على التخلص من الوزن الزائد، خاصة وانه لا توجد لهذه المادة أعراض جانبية، بعد ان اثبتت التجارب ذلك، عقب تجربتها على الفئران التي خفت شهيتها بشكل ملحوظ.

وليست هذه المحاولة الاولى لتصنيع عقاقير طبية تحول دون زيادة الوزن، فقد طور العلماء في السنوات الاخيرة عقاراً يحمل اسم "ريمونابات" يساعد على تخفيف الشعور بالجوع.

ورافقت الاعلان عن هذا العقار حملة دعائية مفادها ان "ريمونابات" دواء فعال ضد السمنة، الا ان حملة مضادة واجهت العقار الجديد، اكدت انه يؤدي الى أعراض جانبية كالشعور بالاحباط والرغبة بالانتحار، ما دفع الى سحبه من الاسواق بسرعة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية