تقرير طبي يقول ان البيض لم يعد مضرأً كما كان شائعاً

الصحة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/556464/

أكدت الاختبارات التي اجريت في جامعة ليفربول ان تناول بيضتين في اليوم لا يؤدي الى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

حتى الآونة الاخيرة كان الاطباء يحذرون من الافراط في اكل بيض الدجاج، انطلاقاً من انه يعتبر مصدرا للكوليسترول الضار، بالاضافة الى انه يعد دسماً وثقيلاً على المعدة.

الا ان الاختبارات التي اجريت في جامعة ليفربول تحت اشراف الدكتور نيكولا هارمان اشارت الى ان هذه النظرية ليست الا خطأ طبي شائع، وردت الاعتبار الى الطبق البسيط والمحبب للكثيرين، اذ اكدت التجارب ان تناول بيضتين في اليوم لا يؤدي الى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

وشملت التجربة 45 متطوعاً متوسط اعمارهم 44 عاماً، تم توزيعهم على مجموعتين، تناولت الاولى طعاماً منخفض الدسم وبدون بيض، في حين تناول اعضاء المجموعة الثانية بيضتين في اليوم، بالاضافة الى اعتمادهم لنظام الغذاء ذاته المعتمد في المجموعة الاولى.

وبعد اسبوعين اجريت فحوصات للمتطوعين فاظهرت ان اعضاء كلا المجموعتين تخلصوا من 3,3 الى 4,4 كيلوغرام، وان نسبة الكوليسترول انخفضت بنسب متقاربة، ما دفع القائمين على التجربة التوصل الى استنتاج مفاده ان الراغبين بالتخلص من الوزن الزائد غير مجبرين على التخلي عن اكل البيض لتحقيق ذلك.
يذكر ان بيض الدجاج يكاد يكون المنتج الغذائي الوحيد الذي يهضم بنسبة تقارب 98%  دون ان يخلف بقايا في الامعاء، مع الاشارة الى ان البيض نصف المسلوق (البرشت) يهضم بشكل افضل من البيض المسلوق، في حين ان تناول البيض النيئ اكثر ضرراً، اذ يهضم الجسم 20% فقط من بياض البيض.

وينصح الاطباء بعدم تناول البيض النيئ في الصيف، وشراؤه في اماكن معروفة خاصة لاستعماله في وصفات محددة التي يدخل البيض في مقاديرها، مثل "الكريما".

كما يلفت الاطباء الى امتناع المصابين بامراض الكبد والسكري عن تناول البيض النيئ والمقلي، وان اشاروا الى ان تناول بيضة واحدة او اثنتين في الاسبوع ممكن، مع التشديد على ضرورة التخلي عن تناول هذا الطبق اثناء تأزم الحالة المرضية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية