أمريكا تعيد لعائشة انفها بعد ان بترته طالبان

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/556438/

بعد ظهورها على غلاف مجلة "تايم" الأمريكية مؤخراً أثارت الفتاة الأفغانية عائشة اهتماماً كبيراً في الولايات المتحدة الأمريكية. ويعود هذا الاهتمام الى ان حركة طالبان تمكنت من العثور على عائشة ومعاقبة الفتاة على هربها من زوجها بقطع انفها، ملقية بذلك الذنب عليها، متناسية معاملة زوجها القاسية لها.

بعد ظهورها على غلاف مجلة "تايم" الأمريكية مؤخراً أثارت الفتاة الأفغانية عائشة اهتماماً كبيراً في الولايات المتحدة الأمريكية.
لا يعود الاهتمام بعائشة الى انها ظهرت على الغلاف بصورة غير تقليدية، تتنافى مع الاعراف السائدة في بلادها، كما لا يعود الى التعاطف العابر معها بسبب معاملة زوجها القاسية لها، الذي كان يهينها ويضربها باستمرار، ما دفعها الى الهرب منه.
بل ان ما اثار اهتمام الأمريكيين بابنة الـ 18 عاماً عائشة يعود الى ان حركة طالبان تمكنت من العثور عليها ومعاقبتها على فعلتها بقطع انفها، ملقية بذلك الذنب عليها، متناسية معاملة كائن حي يعتبر في حكم الشرع زوجاً لها.
بشكل ام بآخر تمكنت مؤسسة "غروسمان بيرن" الأمريكية من توجيه دعوة الى عائشة التي وصلت الى ولاية كاليفورنيا الأمريكية لاجراء عملية تجميل مجانية تعيد لها انفها المجدوع.
وحول هذا الامر قال الدكتور بيتر غروسمان انه سيجتمع مع عائشة في وقت لاحق، لفحص حالتها ولمعرفة سبل اجراء هذه العملية، مشيراً الى انه سيقوم باستخلاص اجزاء تؤخذ من جسد الفتاة لزرعها عوضاً عن الانف.
هذا واعرب نشطاء في مجال الدفاع عن حقوق المرأة عن سعادتهم بوصول عائشة الى اراضي الولايات المتحدة الأمريكية، حيث ستعيش مع اسرة أمريكية اثناء وجودها في البلاد.
يذكر ان العديد من النساء الافغانيات يعاملن بشكل سئ من قبل ازواجهن او اقرباء لهن، وهو ما تشير ليه باستمرار جمعيات انسانية ومؤسسات معنية بالدفاع عن حقوق المرأة في أمريكا وخارجها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية