مبارك: عملية السلام لا تتحمل فشلا جديدا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55598/

اكد حسنى مبارك الرئيس المصري يوم الاثنين 4 اكتوبر/تشرين الاول ان عملية السلام في الشرق الاوسط لا تتحمل فشلا جديدا، محذرا من تصاعد العنف والارهاب اذا انهارت المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

اكد حسنى مبارك الرئيس المصري يوم الاثنين 4 اكتوبر/تشرين الاول ان عملية السلام في الشرق الاوسط لا تتحمل فشلا جديدا، محذرا من تصاعد العنف والارهاب اذا انهارت المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين.
وقال مبارك "أحذر فيما أقوم به من اتصالات من تصاعد العنف والإرهاب فى المنطقة وعلى اتساع العالم إذا انهارت المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل"، مشيرا الى أن "السلام لن يتحقق إلا بإنهاء احتلال إسرائيل للأرض الفلسطينية والعربية المحتلة، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".
وشدد الرئيس المصري على ان "القضية الفلسطينية هي جوهر النزاع العربي الإسرائيلي ومفتاح تسويته وتحقيق تقدم وصولا لاتفاق سلام على المسار الفلسطيني يفتح الطريق أمام تحقيق تقدم مماثل واتفاقات مماثلة على المسارين السوري واللبناني".
وقال مبارك أن "مصر ستواصل الاتصالات من أجل إنقاذ عملية السلام"، مضيفا "سنواصل اتصالاتنا مع الجانب الإسرائيلي والولايات المتحدة وأوروبا لإنقاذ السلام..زيارتي السريعة لألمانيا وإيطاليا جاءت فى هذا السياق وقبل أيام معدودة من انتهاء مهلة تجميد الاستيطان".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية