تقنية إيرسوينغ (AirSwing) من توشيبا (Toshiba) تخفي وراءها أسرار حواسب المستقبل

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/555860/

عرضت شركة توشيبا (Toshiba) اليابانية تقنية جديدة يمكن استخدامها كما على الحواسب الشخصية و كذلك في شاشات التلفاز

عرضت شركة توشيبا (Toshiba) اليابانية تقنية جديدة يمكن استخدامها كما على الحواسب الشخصية و كذلك في شاشات التلفاز، تقنية إيرسوينغ (AirSwing) تبرز أحد الخدع السينمائية في الافلام حول تكنولوجيا المستقبل وتعتبر خطوة على طريق إلغاء الحاجة لاستخدام أدوات الإدخال كلوحة المفاتيح (keyboard) أو الفأرة (mouse) وتعتمد على استخدام حركة الأيدي وحسب للتحكم.وعلى الرغم من أن هذه التقنية مازالت في إطار التطوير وتحتاج لعمل جدي إلا أنها لا تعتمد سوى على قرابة 4% من معالج بقدرة 400 ميغاهرتز ولا تحتاج إلا لكاميرا حاسوبية (WebCam).أما السر وراء استخدام مثل هذه التقنية فكان بعد شراء توشيبا (Toshiba) لمعمل تصنيع شريحة خاصة لمحطة الألعاب (SonyPlayStation 3) والتي تسمى الخلية (Cell) والمصنعة بالاشتراك مع كل من أي بي إم (IBM) و توشيبا (Toshiba) وهذه الشريحة تعمل بمساعدة معالج رباعي اللب (quad-core) مخصص للوسائط المتعددة (multimedia) ومن المنتظر أن تظهر هذه الشريحة بالإضافة إلى أجهزة (SonyPlayStation 3) في أجهزة (Toshiba) المحمولة والتلفاز وأجهزة السوبر كمبيوتر (supercomputers) من آي بي إم (IBM) حيث أن الشريحة التي أطلقت عليها توشيبا (Toshiba) اسم محرك سبرز (SpursEngine) لن تكون بديلاً عن المعالج المركزي (CPU) ولكن كرديف له ففي الوقت الذي تكون فيه الشريحة تعالج المعطيات المتعلقة بالوسائط المتعددة تعطي بذلك الفرصة لوحدة المعالجة المركزية (CPU) لتعالج أموراً أخرى ويشير الخبراء إلى أنه بالأخذ بعين الاعتبار سرعة معالج الشريحة الجديدة فإن زمن التعامل مع ملف فيديو سيتقلص بنسبة تقارب 17% من هنا لا يبدو غريباً اتجاه توشيبا (Toshiba) للتعاون مع شركة أدوبي (Adobe) لكي يتوافق برنامجها (Adobe Premier) مع الشريحة الجديدة لغرض تطوير أدوات معالجة الفيديو.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية