الكرملين: سنواصل الاتصالات السياسية مع بيلاروس.. لكن موقفنا من لوكاشينكو تغير جذريا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55571/

أكدت ناتاليا تيماكوفا السكرتيرة الصحفية للرئيس الروسي أن موسكو ستواصل الاتصالات السياسية مع بيلاروس، لكن موقف القيادة الروسية من الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو شخصيا تغير جذريا بعد تصريحاته الأخيرة المعادية لروسيا.

أكدت ناتاليا تيماكوفا السكرتيرة الصحفية للرئيس الروسي أن موسكو ستواصل الاتصالات السياسية مع بيلاروس، لكن موقف القيادة الروسية من الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو شخصيا تغير جذريا بعد تصريحاته الأخيرة المعادية لروسيا.
وقالت تيماكوفا في معرض تعليقها على تصريح نشره الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم الأحد 3 سبتمبر/ايلول، في مدونته الالكترونية: "يعتزم ممثلو السلطات الروسية والمؤسسات السياسية التعامل مع جميع القوى السياسية في بيلاروس والتي تمثل الرأي العام في الجمهورية برمتها".
وتابعت قائلة: "أما محاولة ألكسندر لوكاشينكو دخول فترة رئاسية جديدة باستخدام تصريحات معادية لروسيا، فغيرت موقف القيادة الروسية منه شخصيا وهي لا تساهم في عملية تعزيز العلاقات والتكامل الاقتصادي بين البلدين".
وكان الرئيس الروسي قد اعتبر ان الحكومة البيلاروسية تحاول ان تجعل من روسيا احد ابرز اعدائها. واعلن مدفيديف عبر موقعه الالكتروني "تتميز الحكومة البيلاروسية على الدوام بسعيها الى تشكيل نمط عدو خارجي لدى الرأي العام. الا انه في السابق كانت الولايات المتحدة واوروبا والغرب بشكل عام يحتلون هذا النمط. والآن اعلنت روسيا كاحد ابرز الاعداء".
وكان لوكاشينكو قد اتهم الرئيس مدفيديف ورئيس وزرائه فلاديمير بوتين بتنظيم حملة إعلامية معادية له في روسيا وبتمويل المعارضين البيلاروسيين وبمحاولة إحباط صفقة شراء النفط بين بيلاروس وفنزويلا.
واشار الرئيس البيلوروسي الى أن هذه الحملة الإعلامية تأتي في إطار مساعي الكرملين لاستبدال بعض الحكام المحليين في البلاد مثل رئيس جمهورية تتارستان منتيمير شريف الله شايمييف ورئيس جمهورية بشكيريا مرتضى رحيموف ورئيس جمهورية كالميكيا كيرسان إيلومجينوف وكان آخرهم عمدة موسكو يوري لوجكوف. وأضاف لوكاشينكو انه بعث برسالة صريحة وصادقة الى لوجكوف الذي أقاله مدفيديف في 28 سبتمبر/ايلول الماضي، بذريعة فقدانه ثقة الرئيس.
وكان لوكاشينكو قد استقبل في مينسك الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بيك باقييف الذي كانت موسكو تنتقد سياسته في منصب الرئاسة. وذكرت مصادر في الكرملين أن القيادة الروسية غير راضية من الحماية التي يقدمها لوكاشينكو لـباقييف وتصريحاته التي اتهم فيه موسكو بدعم المعارضة القرغيزية من أجل إسقاط باقييف.
واستغربت السكرتيرة الصحفية للرئيس الروسي من تصريحات لوكاشينكو ومن انه بصفته رئيسا لدولة مستقلة يقارن بين مصيره السياسي ومصير بعض رؤساء الأقاليم الروسية. وأوصته تيماكوفا بتركيز الاهتمام على القضايا الداخلية لبلاده مثل تجاوز عواقب الأزمة الاقتصادية وجمع المحاصيل والبحث عن مصادر تمويل نظام التقاعد ومعالجة قضايا النظام السياسي في البلاد.
وشدد تيماكوفا على أن ممثلي السلطات الروسية لا يعلقون على العلاقات المتوترة بين الرئيس البيلوروسي والمعارضة، ليس بسبب انعدام موقفهم من هذا الموضوع، بل لأسباب أخلاقية، معربة عن اعتقادها بأن منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام ستقدم تقييمها للوضع في بيلاروس.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة