عبد الله الثاني يؤكد مركزية الدور الامريكي في جهود استمرار المفاوضات المباشرة لتحقيق السلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55530/

بحث العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني يوم الأحد 3 أكتوبر/تشرين الثاني مع المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل والرئيس الفلسطيني محمود عباس، كل على حدة، الجهود المبذولة لتحقيق السلام في الشرق الاوسط.

بحث العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني يوم الأحد 3 أكتوبر/تشرين الثاني مع المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل والرئيس الفلسطيني محمود عباس، كل على حدة، الجهود المبذولة لتحقيق السلام في الشرق الاوسط، حسبما أفاد مصدر رسمي أردني.
وقال المصدر إن الملك عبد الله أجرى مباحثات مع ميتشل تركزت حول المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية واستئناف الحوار الذي تعثر مع استئناف الاستيطان الإسرائيلي.
ووضع ميتشل الملك "في صورة المساعي التي يبذلها من اجل الاستمرار في المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية المباشرة، في ضوء انتهاء فترة تجميد الاستيطان التي كانت أعلنتها الحكومة الاسرائيلية".
بدوره اكد الملك عبد الله الثاني "مركزية الدور الامريكي في جهود تحقيق السلام، وايجاد البيئة الكفيلة لاستمرار المفاوضات وتحقيق التقدم نحو حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على اساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة التي تعيش بأمن وسلام الى جانب اسرائيل".
عباس يؤكد انه سيتخذ قراره النهائي حول مفاوضات السلام بعد التشاور مع المسؤولين العرب في ليبيا
وأضاف المصدر أن الملك استقبل بعد ذلك الرئيس عباس الذي يطالب بظروف مؤاتية من أجل استئناف الحوار المباشر، واستمع منه الى "تفاصيل الموقف الفلسطيني ازاء المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية المباشرة، والذي يحمل اسرائيل مسؤولية تعطيل هذه المفاوضات من خلال استمرارها في عمليات الاستيطان".
وعبر الملك عن "استمرار دعم الاردن للاشقاء الفلسطينيين في جهودهم من اجل حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على اساس حل الدولتين، ما يستوجب وقف جميع الاجراءات الاحادية الاسرائيلية التي تقوض فرص قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني، خصوصا بناء المستوطنات".
واكد الملك على ضرورة "تكاتف الجهود الدولية، وقيام الولايات المتحدة بدور قيادي من اجل ازالة العقبات التي تواجه استمرار المفاوضات السلمية المستهدفة التوصل الى حل الدولتين باسرع وقت ممكن، لأن بديل ذلك سيكون المزيد من التوتر والحروب التي سيدفع ثمنها المنطقة والعالم".
وقال عباس إنه سيتخذ قراره النهائي حول مفاوضات السلام بعد التشاور مع المسؤولين العرب في ليبيا.
المصدر : وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية