تنصيب بطريرك الكنيسة الأرثوذوكسية الصربية في كوسوفو للمرة الاولى منذ استقلالها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55521/

اجريت في يوم 3 أكتوبر في بيتش غربي كوسوفو، المقر التاريخي للكنيسة الصربية، مراسم تنصيب بطريرك الكنيسة الأرثوذوكسية الصربية، اذ نُصّب المونسنيور ايريني بطريركا، في حدث هو الاول من نوعه في تاريخ كوسوفو الحديث، منذ اعلان استقلال الاقليم عن جمهورية صربيا في فبراير/شباط 2008.

اجريت في يوم 3 أكتوبر في بيتش غربي كوسوفو، المقر التاريخي للكنيسة الصربية، مراسم تنصيب بطريرك الكنيسة الأرثوذوكسية الصربية، اذ نُصّب المونسنيور ايريني بطريركا، في حدث هو الاول من نوعه في تاريخ كوسوفو الحديث، منذ اعلان استقلال الاقليم عن جمهورية صربيا في فبراير/شباط 2008.
وبعد الاحتفال الذي جرى في 23  يناير/كانون الثاني الماضي في كاتدرائية بلغراد، يفترض ان يكون احتفال اليوم هو المرحلة الثانية والاخيرة من تنصيب البطريرك الخامس والأربعين.
ويخلف المونسنيور ايريني البالغ 80 عاما البطريرك بافلي، الذي توفي في 15 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عن عمر يناهز 95 عاما.
يذكر انه كان من المقرر اجراء مراسم تنصيب البطريرك الجديد في شهر أبريل/نيسان الماضي، الا ان "اسبابا لوجيستية وتنظيمية"، بحسب الكنيسة الأرثوذوكسية قد دفعت الى تاجيل المناسبة.
وكانت الكنيسة قد اعلنت في وقت سابق ان هذا الحدث لا يتعدى كونه حدثا "دينيا وروحيا محضا"، رافضة "تسييس هذاه المسالة" وذلك تفاديا لاية مشاكل سياسية يمكن الوقوع بها، مضيفة ان للاحتفال "اهمية تاريخية لكنيستنا ولشعبنا الصربي".
وتوجه الرئيس الصربي بوريس تاديتش الى بيتش، حيث سيشارك برفقة 14,000 شخصا بالاحتفال.
وتم تنصيب المونسنيور ايريني في اجواء شديدة الحساسية بين بلغراد وبريشتينا، اذ يجري الاعداد للحوار بين كوسوفو وصربيا للمرة الاولى منذ استقلال الاقليم عن صربيا المتوحشة.
ومن المتوقع ان يشرف الأوروبيون على هذا الحوار، خاصة في ظل تمسك صربيا بالاقليم الذي تعتبره اقليمها الجنوبي، رافضة بذلك الانضمام الى 70 بلدا اعترف رسميا بالدولة الفتية، تضم الولايات المتحدة الأمريكية و22 من 27 بلدا عضوا في الاتحاد الأوروبي.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك