باكستان تؤكد انها لن تفتح طريق امدادات الناتو الا بعد تحسن الوضع الامني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55516/

اعلنت اسلام آباد ان باكستان لن تعيد فتح طريق امدادات لقوات التحالف في أفغانستان الا بعد تحسن الوضع الامني وهدوء الغضب الشعبي ازاء عمليات حلف شمال الاطلسي على أراضيها. وتوقع حسين حقاني السفير الباكستاني لدى واشنطن ان هذا "قد يحصل خلال اسبوع".

اعلنت اسلام آباد ان باكستان لن تعيد فتح طريق امدادات لقوات التحالف في أفغانستان الا بعد تحسن الوضع الامني وهدوء الغضب الشعبي ازاء عمليات حلف شمال الاطلسي على أراضيها.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية يوم الاحد 3 أكتوبر/تشرين الاول "ما لم يهدأ رد الفعل ونتأكد من أن خط الامدادات آمن لا يمكننا اعادة فتحه". وأضاف "هذا يرجع لاسباب أمنية وحسب. لا يوجد اطار زمني".
وكانت باكستان قد أغلقت طريق امداد قوات الحلف في أفغانستان بعد عملية أوقعت ثلاثة جنود باكستانيين قتلى يوم الخميس في منطقة بشمال غرب البلاد. وقال مسؤول عسكري باكستاني ان تحقيقا بدأ في الواقعة بمشاركة باكستان وحلف الأطلسي.
وتسببت عمليات القصف التي تشنها قوات الناتو في افغانستان داخل الاراضي الباكستانية، باغلاق طريق الامدادات الذي دخل الان يومه الرابع، وفي زيادة التوتر بين واشنطن واسلام آباد الشريكتين في محاربة الارهاب ولكنهما يملكان الكثير من الاضطرابات في العلاقات الثنائية بسبب الهجمات التي تقوم بها الطائرات الامريكية.
وقال المسؤول العسكري إن "السماح لهذه الشاحنات بمواصلة رحلتها في ظل الوضع الحالي سيكون بمثابة تشجيع على المزيد من الهجمات لذا لا داعي للتسرع".
من جهته اشار حسين حقاني السفير الباكستاني لدى واشنطن الى ان "القوافل التي تمر عبر ممر خيبر ستتحرك قريبا بعد ضمان أمنها". واضاف ان هذا "قد يحصل خلال اسبوع".
كما توقع ريتشارد هولبروك المبعوث الأمريكي الخاص الى باكستان وأفغانستان صدور قرار قريب في هذه المسألة.

المصدر : وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك