شريان الحياة 5 تصل الى اللاذقية بسورية في طريقها الى غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55514/

وصلت قافلة (شريان الحياة 5) في 3 أكتوبر/تشرين الأول لمدينة اللاذقية الساحلية السورية، في طريقها لقطاع غزة المحاصر، وذلك وسط حضور رسمي وشعبي كبير في محاولة للتعبير عن التقدير لهذه المبادرة الانسانية، كما شارك في استقبال القافلة عدد من ممثلي فصائل فلسطينية تتخذ من محافظة اللاذقية مقرا لها.

وصلت قافلة (شريان الحياة 5) في 3 أكتوبر/تشرين الأول لمدينة اللاذقية الساحلية السورية، في طريقها لقطاع غزة المحاصر، وذلك وسط حضور رسمي وشعبي كبير في محاولة للتعبير عن التقدير لهذه المبادرة الانسانية، كما شارك في استقبال القافلة عدد من ممثلي فصائل فلسطينية تتخذ من محافظة اللاذقية مقرا لها.
وتحتوي القافلة التي تضم 43 شاحنة و85 متضامنا، على ادوية نادرة غير موجودة في القطاع، بالاضافة الى قرطاسيات والعاب اطفال ومساعدات لبعض من هدمت منازلهم، مقدمة من شعوب أوروبية بالاضافة الى الشعب التركي.
وقال منسق الحملة زهير البيراوي " ان الهدف من القافلة وجميع القوافل التى يتم تسييرها كسر الحصار الظالم والجائر عن اهل قطاع غزة"، مشددا على عزم المتضامنين الوصول الى القطاع المحاصر، خاصة عقب "الجريمة" التي ارتكبها الإسرائيليون ضد سفينة مرمرة، والتي راح ضحيتها 9 مواطنين أتراك في 31 مايو/أيار الماضي.
كما اشار البيراوي الى ان هذه القافلة "هي الاكبر منذ ذلك الوقت، الامر الذي يدلل على ان النشطاء الدوليين ومؤسسات المجتمع الاهلي في اغلبها مازالوا يطالبون العالم بوضع حد لهذا الحصار الظالم، وتدل من جهة اخرى على تصاعد الدعم الشعبي العالمي للقضية الفلسطينية".
وحول هذا الامر قال مساعد قائد القافلة كيفن أوفندن ان الهدف من الحملة هو "خلق توازن وتنسيق بين مواقف شعوب ودول العالم تجاه القضية الفلسطينية، وتطوير اتجاه الرأي العام العالمي الذي بدأ يتصاعد ادراكه ودعمه لهذه القضية، وضرورة فك الحصار عن قطاع غزة".
من جانبه نوه محافظ اللاذقية خليل مشهدية الى ان "استمرار قوافل الحرية لكسر الحصار يعد شكلا من اشكال المقاومة، وهذه القوافل تسهم في كشف وتعرية الاحتلال واساليبه المتغطرسة ومخالفته للشرائع والقوانين والاعراف الدولية"، لافتا الى ان" زيادة المشاركين فى حملات التضامن تعبّر عن عمق الرؤية والوعي تجاه القضية الفلسطينية".
واضاف خليل مشهدية ان "مشاركة عدد من المتضامنين فى القافلة تعد رسالة موجهة للعالم بضرورة نصرة القضايا العادلة والسلام العالمي، وتنشيط ذاكرته تجاه قضايا الشعوب المضطهدة وفى مقدمتها القضية الفلسطينية، وانهاء الحصار الإسرائيلي على غزة وزوال الاحتلال"، مؤكدا ان "الشعوب مهما كان لونها او عرقها تقف الى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وتعبر عن رفض حالة اللامبالاة التي يبديها البعض تجاه الظلم الذي يعانيه الفلسطينيون تحت نير الاحتلال".
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية