التركماني وأوغلو يثمنان التعاون الثنائي بين أنقرة ودمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55513/

عقد صباح 3 أكتوبر/تشرين الأول في مدينة اللاذقية السورية الاجتماع الوزاري الثاني لمجلس التعاون الاستراتيجي السوري التركي عالي المستوى، برئاسة العماد حسن تركماني، معاون نائب رئيس الجمهورية العربية السورية، ووزير الخارجية التركي داوود أوغلو.

عقد صباح 3 أكتوبر/تشرين الأول في مدينة اللاذقية السورية الاجتماع الوزاري الثاني لمجلس التعاون الاستراتيجي السوري التركي عالي المستوى، برئاسة العماد حسن تركماني، معاون نائب رئيس الجمهورية العربية السورية، ووزير الخارجية التركي داوود أوغلو.
واشاد العماد تركماني بالتعاون السوري التركي، مشيرا الى ان هذا التعاون تطور بشكل ديناميكي يثير الاعجاب، واصبح نموذجا يحتذى به في العلاقات بين الدول، منوها بان المجلس يعتبر تتويجا لعلاقات متميزة ومتنامية بين دمشق وأنقرة، كما ثمن عاليا بعد النظر الذي تتمتع به القيادتان السورية والتركية، وسعيهما لتحقيق الامن والاستقرار لشعبي البلدين وفي منطقة الشرق الاوسط.
واعتبر المسؤول السوري ان الاتفاقية المبرمة حول تاسيس منطقة تجارية حرية تشمل البلدين بالاضافة الى لبنان والأردن، يدل على ان النهج الذي اعتمدته سورية وتركيا صحيح.
وتطرق العماد تركماني الى الوثائق المبرمة بين دمشق وأنقرة، مشيرا الى ان كافة الوزراء بذلوا جهودا كبيرة للمصادقة على الوثائق الموقعة في 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بهدف تفعيل تلك الوثائق، لافتا الى الزيارات المتبادلة التي قامت بها وفود وزارية وفنية.
كما لفت الى انه وعلى الرغم من انه لم تتم المصادقة على هذه الوثائق بعد، الا ان العمل متواصل لتحقيق ذلك، والى ان سورية وتركيا مصممتان على المضي قدما في هذا الطريق، بالاضافة الى انهما تسعيان الى ابرام المزيد من الاتفاقيات التي من شانها تعزيز التعاون بينهما في مجالات عديدة تم تناولها في التشاورات الثنائية، مشيرا الى اهمية الوثائق والتفاهمات التي وصفها بالمهمة، والتي سيعود العمل بها على البلدين والشعبين بالخير والامن والرفاهية، معربا عن تفاؤله بتنمية التنسيق المشترك.
من جانبه قال وزير الخارجية التركي داوود أوغلو ان الطرفين تمكنا في فترة وجيزة على العمل في اتفاقيات وقعها الطرفان، لافتا الى الاعجاب الذي ابدته العديد من الدول بالتطور والتنمية في العلاقات السورية التركية، معربا عن رغبة بلاده بالاستمرار على هذا النهج لتحقيق المزيد من التقدم.
واضاف أوغلو ان النهج المتبع يعكس رغبة الرئيسين السوري بشار الاسد والتركي عبد الله غل، مشددا على ما قاله العماد حسن تركماني، بان نموذج التعاون هذا يعد مثالا يحتذى به على الصعيد الدولي، سواء فيما يتعلق بالتعاون الثنائي او المتعدد الاطراف.
وتناول الوزير التركي الاجتماعات في اطار مجلس التعاون الاستراتيجي بالقول ان هذه الاجتماعات ستعقد بانتظام، وان الاجتماع الاول عقد في مدينة حلب، كما اشار الى اجتماع عقد على الحدود، التي تشهد المزيد من التواصل بين مواطني البلدين.
واضاف أوغلو الى ان الاجتماع القادم سيعقد في تركيا، مؤكدا على السعي في الاستمرار من اجل توسيع نطاق التعاون، سواء على المستوى الرسمي او الشعبي، منوها بان الجلسة المقبلة ستبدا بتقييم الامور والانجازات التي تم تحقيقها في غضون السنوات الاخيرة، بالاضافة الى القضايا التي سيتم العمل على تحقيقها في المستقبل، مشيرا الى آفاق جديدة ستفتح بين البلدين في حال فعّلت 51 اتفاقية قيد التنفيذ.
المصدر: الوكالة العربية السورية للانباء "سانا"
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية