الولايات المتحدة الامريكية تحذر رعاياها المتوجهين الى اوروبا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55500/

حذرت الولايات المتحدة 3 أكتوبر/تشرين الأول رعاياها في من اعمال ارهابية قد تقع في أوروبا. وعممت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان رسمي صادر عنها هذا التحذير، مشيرة الى ان "تنظيم القاعدة لا يزال يواصل التخطيط للقيام بعمليات ارهابية في أوروبا"، والى ان الكثير من الدول الأوروبية اتخذت اجراءات امنية مشددة للحيلولة دون وقوع هذه العمليات، كما ان بعض هذه الدول قد اعلنت حالة التاهب بمستوى عال.

حذرت الولايات المتحدة يوم 3 أكتوبر/تشرين الأول رعاياها  من اعمال ارهابية قد تقع في أوروبا.
وعممت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان رسمي صادر عنها هذا التحذير، مشيرة الى ان "تنظيم القاعدة لا يزال يواصل التخطيط للقيام بعمليات ارهابية في أوروبا"، والى ان الكثير من الدول الأوروبية اتخذت اجراءات امنية مشددة للحيلولة دون وقوع هذه العمليات، كما ان بعض هذه الدول قد اعلنت حالة التاهب الى مستوى عال".
وجاء في البيان انه "باستطاعة الارهابيين اختيار وسائل واسلحة مختلفة، تستهدف سواء شخصيات رسمية او مواطنين عاديين"، مع التحذير من ان اكثر الاهداف عرضة للعمليات الارهابية هي المواقع السياحية ووسائل المواصلات، اذ اعاد البيان الى الاذهان الاعتداءات التي قام بتنفيذها متطرفون في محطات المترو ومحطات القطار، بالاضافة الى محاولتهم اصابة اهداف تابعة للملاحتين البحرية والجوية".
وشدد البيان على اهمية ان يتوخى المواطنون الأمريكيون الحذر، ومعرفة الظروف المحيطة بهم، واتخاذ مكافة اجراءات الحيطة اثناء فترة تنقلهم.
ولفتت الوزراة في بيانها انها تتعاون بشكل وثيق مع الهيئات الأوروبية المعنية بتوفير الأمن، بهدف تفادي اية اعمال عنف يمكن ان يقدم عليها متطرفون، بمن فيهم اعضاء تنظيم القاعدة.
واشار البيان ايضا الى ان واشنطن تتبادل المعلومات يوميا مع حلفائها وشركائها الأوروبيين، بغية الحد من خطورة "المؤامرة الارهابية" من اجل تعزيز الامن في وجه اعمال عنف محتملة.
وشدد البيان على ضرورة ان يقوم المواطنون الأمريكيون بتحديد خط رحلاتهم والمواقع التي يزمعون التوجه اليها، عبر موقع الوزارة الإلكتروني.
وحسب ما اعلنته "بي بي سي" ان الانذار بخطر العمليات الارهابية يمكن ان ينعكس سلبا على نشاط قطاع السياحة في اوروبا، وذلك لاحتمال الغاء السياح الامريكان سفرهم الى اوروبا.

وبموجب معطيات المخابرات الامريكية انه قبل عدة اشهر اصدر اسامة بن لادن زعيم القاعدة اوامره لتحضير سلسلة عمليات ارهابية في ثلاثة بلدان اوروبية - بريطانيا وفرنسا والمانيا – على اقل تقدير ويحتمل ان تكون الولايات المتحدة الامريكية ضمنها.

وسبق ان اعلن في بريطانيا ان الاجهزة الخاصة تمكنت من احباط محاولات لارهابيين، تقضي بتنفيذ هجمات ارهابية في بريطانيا وفرنسا والمانيا على غرار عملية "موباي" الارهابية في الهند عام 2008 .

ولقد تم احباط المحاولات الارهابية عندما كان المخطط شبه جاهز للتنفيذ.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك