اسرائيل تعتبر زيارة نجاد الى جنوب لبنان "استفزازية" وتحذر من تصعيد الأوضاع في المنطقة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55499/

ذكرت صحيفة "هارتس" الاسرائيلية يوم الاحد 3 سبتمبر/ايلول أن الحكومة الاسرائيلية بعثت عن طريق الولايات المتحدة وفرنسا وأمين عام الأمم المتحدة برسائل إلى لبنان مفادها أن زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد للبنان الأسبوع القادم من شأنها أن تؤدي إلى تصعيد الأوضاع في المنطقة . وقال المستشار الإسرائيلي للأمن القومي عوزي أراد أن إسرائيل ترى في زيارة نجاد للقرى الحدودية خطوة "استفزازية" من الممكن أن تمس باستقرار المنطقة.

ذكرت صحيفة "هارتس" الاسرائيلية يوم الاحد 3 سبتمبر/ايلول أن الحكومة الاسرائيلية بعثت عن طريق الولايات المتحدة وفرنسا وأمين عام الأمم المتحدة برسائل إلى لبنان مفادها أن زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد للبنان الأسبوع القادم من شأنها أن تؤدي إلى تصعيد الأوضاع في المنطقة .

ونقلت الصحيفة عن مسؤول اسرائيلي قوله إن "وزارة الخارجية والدوائر الأمنية تجري مباحثات استعداداً لزيارة أحمدي نجاد خاصة في ظل عزمه على زيارة بلدتَيْ بنت جبيل ومارون الراس اللبنانيتين المتاخمتيْن للحدود الإسرائيلية"

وكان المستشار الإسرائيلي للأمن القومي عوزي آراد قد التقى منذ ايام في باريس مع نظيره الفرنسي جان لافيت، وطلب منه نقل رسالة إلى الحكومة اللبنانية مفادها أن إسرائيل ترى في زيارة نجاد للقرى الحدودية خطوة "استفزازية" من الممكن أن تمس باستقرار المنطقة، كما تم نقل رسالة مماثلة عن طريق الولايات المتحدة.

وذكر مسؤول أمني كبير في اسرائيل أن  أجهزة الأمن تراقب الإستعدادات اللبنانية لاستقبال الرئيس الإيراني وتفاصيل جولته إلى جنوب لبنان حيث يخصص يوما كاملا لها، وقد إتخذ الجيش الإسرائيلي احتياطاته وأعلن عن تعزيز نشر قواته على طول منطقة الحدود، خصوصاً المجاورة لبلدة بنت جبيل، التي يتوقع ان يلقي فيها نجاد خطاباً، حيث تعتبر قوى المقاومة هذه البلدة رمزا للمقاومة اللبنانية ضد إسرائيل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية