كتلة يمين الوسط الحاكمة تتقدم في الانتخابات اللاتفية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55494/

أشارت النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية في لاتفيا التى جرت يوم 2 اكتوبر/تشرين الاول الى تقدم "كتلة الوحدة" برئاسة رئيس الوزراء الحالي فالديس دومبروفسكيس بحصولها على نسبة 30.43 % من أصوات الناخبين، يليها حزب "مركز الوفاق" المؤيد لحقوق الناطقين بالروسية بحصوله على نسبة 25.9 % من الاصوات، بينما يأتي "تحالف الخضر والفلاحين" في المرتبة الثالثة.

أشارت النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية في جمهورية لاتفيا التى جرت يوم 2 اكتوبر/تشرين الاول الى تقدم "كتلة الوحدة" برئاسة رئيس الوزراء الحالي فالديس دومبروفسكيس بحصولها على نسبة 30.43 % من أصوات الناخبين، يليها حزب "مركز الوفاق" المؤيد لحقوق الناطقين بالروسية بحصوله على نسبة 25.9 % من الاصوات، بينما يأتي "تحالف الخضر والفلاحين" في المرتبة الثالثة (19.5 % من الاصوات).

واعلنت اللجنة الانتخابية المركزية في لاتفيا عن النتائج الاولية بعد فرز الأصوات في 968 من أصل 1013 مركز اقتراع. وتخطت 5 احزاب من اصل 13 حزبا تنافست على مئة مقعد في البرلمان تخطت الحد الأدنى الذي يسمح لها بدخوله (نسبة 5 % من الاصوات)، حيث شغل المرتبتين الرابعة والخامسة "كتلة من أجل لاتفيا افضل" وكتلة "الكل من اجل لاتفيا" بنيلهما تأييد نسبة  7.58 % و7.49 % من الناخبين على التوالي.

وقال دومبروفسكيس للصحفيين بعد الاعلان عن النتائج الاولية انه يخطط لبدء المشاورات اعتبارا من يوم 3 اكتوبر/تشرين الاول من اجل تشكيل ائتلاف مع كل من "تحالف الخضر والفلاحين" وكتلة "الكل من اجل لاتفيا". 
 يذكر ان الانتخابات جرت بعد احدى أصعب فترات الركود في الاتحاد الاوروبي الذي تعتبر لاتفيا عضوا فيه ، علما ان الاقتصاد اللاتفي كان من أشد اقتصادات الدول الأوروبية تضررا بالأزمة المالية، مما اضطر الحكومة الى تبني البرنامج التقشفي الذي فرضه عليها  صندوق النقد الدولي بهدف انضمامها  الى منطقة اليورو عام 2014 .

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك