نتانياهو يدعو عباس الى الاستمرار في المفاوضات للتوصل الى اتفاق سلام في غضون عام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55493/

دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء يوم السبت 2 اكتوبر/تشرين الاول الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقيادة السلطة الفلسطينية الى الاستمرار في المفاوضات المباشرة من اجل التوصل الى اتفاق سلام تاريخي في غضون عام، مؤكدا ان طاولة المفاوضات هي المكان الامثل لحل الخلافات.

دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء يوم السبت 2 اكتوبر/تشرين الاول الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقيادة السلطة الفلسطينية الى الاستمرار في المفاوضات المباشرة  من اجل التوصل الى اتفاق سلام تاريخي في غضون عام، مؤكدا ان  طاولة المفاوضات هي المكان الامثل لحل الخلافات.

 وجاءت تصريحات نتانياهو هذه بعد ساعات من انتهاء اجتماع موسع لمنظمة التحرير الفلسطينية والامناء العامين للفصائل الفلسطينية ،الذي اقرت المجتمعون فيه رفضه مواصلة المفاوضات المباشرة مع إسرائيل في ظل استمرار الاستيطان، محملين  تل ابيب مسؤولية تعطيل المفاوضات وإحباط الجهود الدولية.

وقال نتانياهو ان السلطة الفلسطينية انضمت قبل حوالي شهر الى المفاوضات المباشرة دون شروط مسبقة بعد ان قامت حكومته بسلسلة بوادر حسن نية من جانب واحد لتحريك المفاوضات، معربا عن امله في الا يدير الفلسطينيون ظهرهم للسلام  كما فعلوا منذ 17 عاما.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي قد اصدر توجيهات الى اعضاء الحكومة بعدم الادلاء بتصريحات لوسائل الاعلام حول المفاوضات، فيما ذكرت مصادر دبلوماسية اسرائيلية ان الاعلان الفلسطيني لا يسدل الستار على استمرار المفاوضات . واشارت الى ان الاتصالات مع الجانب الامريكي مستمرة من اجل ايجاد حل خلاق يسمح بمواصلة المفاوضات.

من جهته دعا وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك القيادة الفلسطينية الى اظهار المسؤولية وعدم السماح بوقف المفاوضات المباشرة مع اسرائيل، وجاء في بيان صدر عن مكتبه ان على الجميع التصرف بالتروي والعزم للتغلب على جميع العقبات ومواصلة المفاوضات لتحقيق نتائح.

واعرب الوزير باراك عن يقينه بامكان التوصل خلال الاسبوع المقبل الى صيغة تسمح باستمرار المفاوضات المباشرة بين الطرفين اذا ما جرى تحاور حثيث بين اسرائيل والولايات المتحدة والفلسطينيين والقادة العرب، مؤكدا ان المسيرة السلمية حيوية لمستقبل المنطقة،

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية