البرازيل: المرشحة ديلما روسيف تتقدم في الانتخابات الرئاسية واجراء جولة ثانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55492/

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات في البرازيل أن جولة ثانية من الانتخابات الرئاسية ستجرى 31 أكتوبر/تشرين الأول، وذلك بعد إخفاق أي من المرشحين في الحصول على نسبة الخمسين في المئة اللازمة لتحقيق الفوز. وتصدرت المرشحة ديلما روسيف التي تتمتع بتأييد الرئيس الحالي، نتائج الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية بدون تحقيق فوز حاسم في مواجهة منافسها الرئيسي المرشح الاشتراكي الديمقراطي جوزيه سيرا.

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات في البرازيل أن جولة ثانية من الانتخابات الرئاسية ستجرى 31 أكتوبر/تشرين الأول، وذلك بعد إخفاق أي من المرشحين في الحصول على نسبة الخمسين في المئة اللازمة لتحقيق الفوز.
وتصدرت المرشحة ديلما روسيف التي تتمتع بتأييد الرئيس الحالي، نتائج الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الاحد 3 أكتوبر/تشرين الأول بدون تحقيق فوز حاسم في مواجهة منافسها الرئيسي المرشح الاشتراكي الديمقراطي جوزيه سيرا.
وبحسب النتائج شبه النهائية التي أعلنتها اللجنة، حصلت ديلما روسيف على 46.5 % من الاصوات مقابل 32.7 % لجوزيه سيرا.
وادلى الناخبون في البرازيل يوم 3 اكتوبر/تشرين الاول بأصواتهم لانتخاب خليفة للرئيس لولا دا سيلفا الذي يترك رئاسة البلاد وهو في أوج شعبيته. حيث شارك في الانتخابات اكثر من 90% من الناخبين لان قوانين البلاد تلزم كل مواطن  بلغ 18 من عمره وحتى سن الـ 70 المشاركة في التصويت.
وحسب اعلان المحكمة العليا، فقد بلغ عدد المصوتين 135 مليون شخص.

وكانت استطلاعات الرأي رجحت  فوز مرشحة حزب العمال الحاكم ديلما روسيف (62 عاما) المدعومة بتأييد الرئيس لولا وشعبيته الكبيرة. وخاضت روسيف على مدى الاشهر الثلاثة الماضية حملتها الانتخابية  دون هوادة إلى جانب لولا، ويتوقع كثيرون أنها ستواصل سياساته الاجتماعية التي صنعت شعبيته، وانتشلت أكثر من 20 مليون شخص من مستوى الفقر عام 2003، وأدخلت 29 مليونا آخرين الى الطبقة المتوسطة.

وتبدو روسيف ثابثة الخطى في مواجهة حاكم ولاية ساو باولو السابق جوزيه سيرا مدعوما  برئيسة حزب الخضر مارينا سيلفا، حيث حصلت روسيف قبل الانتخابات في استطلاعات الرأي على تأييد نسبة 52 % من الناخبين البالغ عددهم 136 مليون شخص.

وكانت روسيف عنصرا في ميليشيا مسلحة ابان الحكم الديكتاتوري (1964-1985) وامضت زهاء 3 سنوات في السجن في ظل النظام القمعي. وحتى اللحظات الأخيرة دافع الرئيس لولا عن مرشحته، داعيا الناخبين إلى عدم تصديق من يروجون إلى أن روسيف ستؤيد الإجهاض الذي لا يزال موضوعا حساسا في البرازيل التي تعد أكبر بلد كاثوليكي في العالم.

 وفي حال لم يحصل اي من المرشحين على نصف أصوات المقترعين زائد صوت واحد الضرورية للفوز في الانتخابات، فستجري دورة ثانية في 31 اكتوبر/تشرين الاول. وسيتسلم الرئيس الجديد مهام منصبه في الاول من كانون الثاني/يناير 2011 لولاية من 4 سنوات.

وستشمل عملية التصويت كذلك انتخاب جميع أعضاء الجمعية الوطنية وثلثي اعضاء مجلس الشيوخ واختيار حكام ونواب الولايات الفدرالية الـ27. وستفتح مكاتب الاقتراع في الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي الى الساعة الخامسة مساء.

المصدر: روسيا اليوم + وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك