رئيس الاكوادور: المتظاهرون ارادوا قتلي واشعال الحرب الاهلية في البلاد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55466/

قال رئيس الاكوادور رفائيل كوريا يوم 1 اكتوبر/تشرين الاول ان المتظاهرين ارادوا قتله واشعال الحرب الاهلية في البلاد. وأضاف في كلمة القاها امام وزراء الخارجية في اتحاد امم امريكا الجنوبية (اوناسور) الذين حضروا الى كيتو ليعبروا عن تأييدهم لزعيم الاكوادور ان المجرمين ارادوا فرض الفوضى واشعال الحرب الاهلية في البلاد.

قال رئيس الاكوادور رفائيل كوريا يوم 1 اكتوبر/تشرين الاول ان المتظاهرين ارادوا  قتله واشعال الحرب الاهلية في البلاد. وأضاف في كلمة القاها امام وزراء الخارجية في اتحاد امم امريكا الجنوبية (اوناسور) الذين حضروا الى كيتو ليعبروا عن تأييدهم لزعيم الاكوادور "ان المجرمين ارادوا فرض الفوضى، وبعد  ان ادركوا فشل محاولة الانقلاب على الحكومة تواطؤوا على قتلي ونقل جثماني الى ضواحي كيتو". ومضى كوريا قائلا:"  لقد اكتشفت على العربة المدرعة التي اقلتني من المستشفى أثر 5 أعيرة نارية مما يدل على النوايا الحقيقية للمتظاهرين". واعرب الرئيس عن ثقته بان الاضطرابات عبارة عن  مؤامرة سياسية. اما الاحتجاجات على تقليص رواتب رجال الشرطة فكات مجرد ذريعة لتدبير ذلك.
وقد اكد وزراء الخارجية في "اوناسور" بالاجماع  دعمهم لرئيس الاكوادور الشرعي وحكومة الاكوادور. وادانوا اعمال المتمردين. وخرجت دول امريكا اللاتينية باستنتاج يفيد بضرورة وضع وثيقة من شأنها ان تقضي  باتخاذ الخطوات الرامية لمواجهة مثل هذه الاحداث اذا وقعت.
وقد اعلن كوريا الحداد لمدة 3 ايام في الاكوادر حيث اسفرت المظاهرات عن مقتل 3 اشخاص.
وبحسب المعلومات الاخيرة الواردة من  وزارة الصحة الاكوادورية فقد قتل شخصان من رجال الشرطة وطالب واحد واصيب ما يقارب 200 شخص بجروح. كما اصيب 5 آخرون بجروح في مدينة جوايكيل، وهي ثاني المدن في البلاد.
وكان رئيس الدولة قد اكد في وقت سابق ان المتورطين في تنظيم الاضطرابات لن يفروا من العقاب، وتعهد باقالة المسؤولين الكبار في الشرطة.
وينص البيان الحكومي الذي صدر في كيتو على اقالة رئيس الشرطة فريدي مارتينيز وتعيين باتريسيو فرانكو مسؤولا جديدا في شرطة البلاد. كما تمت اقالة 6 جنرالات من انصار مارتينيز. وقد تم اختيار 4 من قادة الشرطة سيحلون محلهم.
ويفيد البيان الحكومي ان 3 عقداء في الشرطة  مشتبهين  بتنظيم الاضطرابات تم احتجازهم يوم 1 اكتوبر/تشرين الاول.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك