الهدوء يعود الى ساحات عاصمة الاكوادور

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55449/

هدأت الاوضاع في الاكوادور يوم الجمعة 1 اكتوبر/تشرين الثاني بعد مظاهرات الشرطة التي عمت يوم امس العاصمة احتجاجا على قرار التقليصات في رواتبهم، حيث حاولوا محاصرة الرئيس رافائيل كوريا في احد مستشفيات العاصمة.

هدأت الاوضاع في الاكوادور يوم الجمعة 1 اكتوبر/تشرين الثاني بعد مظاهرات الشرطة التي عمت يوم امس العاصمة احتجاجا على قرار التقليصات في رواتبهم، حيث حاولوا محاصرة الرئيس رافائيل كوريا في احد مستشفيات العاصمة.
وضرب طوق من الحراسة الامنية على قصر الرئيس كوريا والذي التجأت اليه الحكومة.
كما انتشرت الوحدات العسكرية في الساحة المركزية من العاصمة، الا انه وحسب قول وسائل الاعلام المحلية، شهدت المناطق المتاخمة من الساحة ومنذ ساعات الصباح تجمعات لانصار الرئيس.
هذا واعربت روسيا عن تأييدها للرئيس المنتخب ديمقراطيا ودعت جميع القوى السياسية الى الامتناع عن العنف. واكدت وزارة الخارجية في موسكو على ان "روسيا تلقت بقلق كبير المعلومات حول المظاهرات الموجهة ضد الحكومة في جمهورية الاكوادور والتي تهدف الى زعزعة النظام الدستوري والتي صاحبت خسائرا في الارواح"، واضافت "نعبر عن تضامننا مع الرئيس كوريا ونؤيد جهود الحكومة الرامية الى استقرار الوضع واعادة النظام والامن في البلاد".
بدوره اعرب مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة عن تأييده للحكومة الدستورية برئاسة رافائيل كوريا، واكد المجلس على ان "الديمقراطية والتطور واحترام حقوق الانسان والحريات متعلقة بعضها ببعض وتكمل بعضها البعض، لذا فان المجلس ينفي بحزم اية محاولة تفجير النظام الديمقراطي لالكوادور".

المصدر : وكالة "ايترتاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك