"أنباء موسكو" تحتفل بعودتها الى لندن بعد غياب دام 17 عاما

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55443/

احتفلت العاصمة البريطانية يوم 30 سبتمبر/أيلول بعودة صحيفة "أنباء موسكو" الروسية الناطقة بالعربية الى بريطانيا، بعد انقطاع دام 17 سنة بسبب توقف الصحيفة.

احتفلت العاصمة البريطانية يوم  30 سبتمبر/أيلول بعودة صحيفة "أنباء موسكو" الروسية الناطقة بالعربية الى بريطانيا، بعد انقطاع دام 17 سنة بسبب توقف الصحيفة.
يذكر ان "أنباء موسكو" عادت لتصدر في العاصمة الروسية العام الماضي، ومنذ يونيو/حزيران 2010 يتم توزيع 10,000 نسخة منها شهريا مجانا في لندن.
وفي هذه المناسبة قال فارس الخوري، رئيس تحرير "بي بي سي" العربية "على الرغم من انني لست طاعنا في السن، لكنني اتذكر جيدا صدور هذه الصحيفة عندما كنت شابا. واعادة صدورها من دواعي سروري، وهو امر ارحب به من اعماق قلبي. هناك اكثر من 600 قناة تلفزيونية تبث باللغة العربية، لكن المواطن العربي لا يزال يفضل الصحف المطبوعة، لذلك ابعث باطيب الامنيات المهنية والقلبية لأنباء موسكو".
كما عبر الرئيس العام لجمعية الشرق الأوسط البريطانية، مايكل توماس عن سعادته  باعادة صدور "انباء موسكو"، معربا عن امله بان يتمكن  قراءة النسخة الإنجليزية للصحيفة في لندن.
وقالت سفيتلانا ميرونيوك رئيسة تحرير وكالة "ريا نوفوستي" الروسية للانباء، وهي الوكالة التي تصدر عنها صحيفة "أنباء موسكو"، ان عام 2010 هو العام الـ 80 لهذه "ريا نوفوستي" كعلامة مسجلة، مشيرة الى ان هذه المؤسسة عبارة عن "عائلة مؤسسات الطباعة التي تتمتع بخبرة غنية منذ الحقبة السوفيتية وفي روسيا حاليا، وكذلك في الدول المهمة للاتحاد السوفييتي ولروسيا الآن".
وبدأت "أنباء" موسكو بالصدور بواسطة وكالة "نوفوستي" في عام 1969 وحتى عام 1992، ومن ثم اعيد صدورها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في الذكرى الأربعين، اعيد صدورها مجددا.
وتهدف الصحيفة الى تعريف القارئ العربي بالاحداث المتعلقة بروسيا، بالاضافة الى تعريفه بمواقف موسكو ازاء العديد من القضايا الدولية المهمة، كما تعمل الصحيفة على دعم الحوار بين روسيا والعالم العربي وكذلك تعزيز الراوابط بين الجانبين في الحقول الاجتماعية والثقافية وغيرها، اذ ان الصحيفة تلقي الضوء على قضايا في مجالات متنوعة مثل الاقتصاد والسياسة والعلم والسياحة والرياضة والتقنيات الحديثة بالاضافة الى المجال الثقافي.
وتم الاحتفال في فندق "دورتشيستر" احد اكثر الفنادق اللندنية شهرة، حيث حضر الاحتفال نخبة من الوجوه الإعلامية العربية في العاصمة البريطانية، التي تعرفت على تاريخ الصحيفة وتمكنت من القاء نظرة على النسخ الاولى منها.
وشارك في هذه المناسبة رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الشيوخ الروسي ميخائيل مارغيلوف، ورئيس تحرير صحيفة "أنباء موسكو" رائد جبر، الذي توجه خصيصا لبريطانيا للمشاركة في هذه الفعالية، وناشر الصحيفة تيمور رودنيكوف.
واشار رئيس التحرير الى ان الصحيفة توزع في 13 بلدا في الشرق الأوسط، مشيرا الى ان "أنباء موسكو" تعتبر الصحيفة الاجنبية الوحيدة التي توزع في العراق.
واعتبر جبر ان الصحيفة تحظى باهتمام القارئ العربي المعني بمعرفة المزيد عن روسيا، منوها بان لندن تعد مدينة مهمة بالنسبة للنخب العربية المقيمة في هذه المدينة لفترة طويلة، مضيفا ان "لهذا القارئ خصوصيته وسنسعى لارضائه".
اما تيمور رودنيكوف فقال ان العمل يجري الآن على تنظيم عملية توزيع الصحيفة في لندن، وتحديدا في فنادق ومطاعم ومكاتب العاصمة البريطانية.
وقال "لقد شرعنا بتوزيع الصحيفة في بريطانيا في الصيف الماضي، وبالطبع من الصعب تحقيق التغطية الكاملة، لكننا نسعى لتامين شبكة توزيع متفرعة".   
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)