برويز مشرف يعلن من لندن عن تاسيس حزب جديد ويؤكد استعداده قيادة باكستان لتفادي انهيارها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55439/

اعلن الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف في 1 أكتوبر/تشرين الأول عن تاسيس حزب سياسي جديد برئاسته يحمل اسم "الرابطة الإسلامية العمومية"، ويتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا له. واعرب مشرف عن استعداده لقيادة الكفاح ضد الفساد للحيلولة دون انهيار البلاد، وتعهد بالعودة الى باكستان في 2013، ليشارك في الانتخابات العامة المزمع اجراؤها عامذاك.

شهد اليوم الاول من أكتوبر/تشرين الأول اعلان الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف عن تاسيس حزب سياسي جديد برئاسته،يحمل اسم "بالرابطة الإسلامية العمومية"، ويتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا له.
وافادت وسائل اعلام بريطانية نقلا عن مشرف ان هدف الرئيس الباكستاني السابق من تاسيس هذا الحزب هو العمل على اخراج بلاده من الازمة التي تعانيها.
كما اشارت  قناة "بي بي سي" البريطانية الى ان برويز مشرف لا يستطيع اليوم العودة لبلاده  بسبب تخوفه من الاعتداء على حياته.
واشار برويز مشرف في لقاء متلفز اجرته معه القناة الى ان "باكستان مهددة بالانهيار في السنوات القليلة المقبلة، في حال لم تتغير القيادة السياسية الحاكمة فيه".
وحذر من ان بلاده التي تمتلك سلاحا نوويا قد تصبح تحت سيطرة حركة طالبان، اذا لم تشرع الدولة فورا بمكافحة الفساد والجماعات المتطرفة المسلحة وكذلك الفشل الاقتصادي الذريع، بالاضافة الى المحسوبية والأمية.
واعرب مشرف عن استعداده لقيادة هذا الكفاح، وتعهد بالعودة الى باكستان في عام 2013، ليشارك في الانتخابات العامة المزمع اجراؤها عامذاك .
وقال برويز مشرف خلال اللقاء ان "تبوأ السلطة في ظل حكومة تعاني الشلل وانحدار الامة والاقتصاد في بلد ما، يزيد من الضغط الشعبي على مؤسسته العسكرية"، لافتا الى انتشار الشعور بخيبة الامل، الذي ينتاب الباكستانيين في الفترة الراهنة.
وشدد مشرف "لا يمكننا السماح بانهيار باكستان. من يقدر ان ياخذ على عاتقه دور المنقذ ؟ فقط الجيش. لا يوجد هناك طرف آخر يستطيع القيام بذلك".
يذكر ان الرئيس الباكستانى السابق اتخذ من لندن منفى اختياريا منذ عام 2008، الذي شهد تنحيته عن رئاسة بلاده.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك