راسموسن: شراكة روسيا مع الناتو قد تساعد في تحسين علاقتها مع جورجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55421/

اعلن اندريس فوغ راسموسن الامين العام لحلف الناتو في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس جورجيا ميخائيل سآكاشفيلي عقد يوم 1 اكتوبر/تشرين الاول في تبليسي ان روسيا يمكن ان تصبح شريكا استراتيجيا للناتو، مما يساعد في تسوية علاقاتها مع جورجيا.

اعلن اندريس فوغ راسموسن الامين العام لحلف الناتو في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس جورجيا ميخائيل سآكاشفيلي عقد  يوم 1 اكتوبر/تشرين الاول في تبليسي  ان روسيا يمكن ان  تصبح شريكا استراتيجيا للناتو، مما يساعد في تسوية علاقاتها مع جورجيا.
وأكد راسموسن قائلا:" لا يعارض مبدأ تعاون الناتو مع روسيا  سياسة الابواب المفتوحة التي نلتزم بها  ، بل بالعكس يساعد في  تطويرها وانشاء بنية الامن على الساحة الاوراطلسية".
وذكر  راسموسن قائلا:" سيؤدي تحسين علاقات الحلف مع روسيا الى تغير في العلاقات بين موسكو وتبليسي. واننا نعتبر ان العلاقات التي تقام حاليا بين  بروكسل وموسكو قد اسفرت عن تخفيف التوتر في المنطقة، الامر الذي يزيد من امن جورجيا."
وابرز امين عام الناتو ان حلف شمال الاطلسي  يدعم وحدة الاراضي الجورجية وينطلق من هذا المبدأ في علاقاته مع موسكو. وقال:"  لن ننوي  التضحية  بمصالح جورجيا من اجل العلاقات مع روسيا. لكننا نرى ان تحسين العلاقات مع روسيا وايجاد طرق سلمية سيخدمان ضمان امن اوروبا باسرها وجورجيا ذاتها على حد سواء".
 وقال راسموسن ان جورجيا ستنضم الى الناتو حينما تلبي شروط ومعايير الحلف.
وبدوره اعرب رئيس جورجيا عن رأيه  القائل بان تطلع جورجيا الى الناتو تسبب في وقوع المواجهة بين بلاده وروسيا. وقال:"  لا نعتزم  تسليم مواقفنا والتخلي عن تطلعنا الى الناتو، علما ان الحلف يعتبر نموذجا للحرية بالنسبة لنا،  لن نتخلى عنه ابد ا مهما كان".
هذا واعلن راسموسن في المؤتمر الصحفي قائلا:" لقد احرزنا بعض النجاحات في افغانستان  وسنحسم  هذا الكفاح". وبحسب قوله فان هدف عملية الناتو في افغانستان هو الحيلولة دون تحويل هذا البلد الى جيب للارهاب.
ولم يعلق راسموسن على هجوم  طالبان  يوم 1 اكتوبر/تشرين الاول على  قافلة تابعة لحلف الناتو في باكستان.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)