وزير اسرائيلي: صواريخ "ياخونت" الروسية قد تصل لأيادي حزب الله

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55410/

قال جدعون ساعر وزير التربية والتعليم الاسرائيلي في حديث صحفي نشرته يوم 1 اكتوبر/تشرين الاول صحيفة "كومرسانت" الروسية قال ان بلاده تأسف لأن روسيا لم تصغ الى موقف تل ابيب التي احتجت على بيع صواريخ "ياخونت" الروسية المضادة للسفن الى سورية.

قال جدعون ساعر وزير التربية والتعليم الاسرائيلي في حديث صحفي نشرته يوم 1 اكتوبر/تشرين الاول صحيفة "كومرسانت" الروسية قال ان بلاده تأسف لأن  روسيا لم تصغ الى موقف تل ابيب التي احتجت على بيع صواريخ "ياخونت" الروسية المضادة للسفن الى سورية. وأضاف ساعر الذي يعد عضوا في حكومة الامن الاسرائيلية ورجلا ثانيا في حزب الليكود بعد رئيس الوزراء ناتانياهو قال :" لا يوجد سر في اننا عارضنا قرار روسيا ببيع  صواريخ "ياخونت" المضادة للسفن الى سورية. ونعتبر ان هذه الخطوة تقوض الاستقرار في المنطقة. وللاسف لم تصغ روسيا الى  موقفنا".
وبحسب قوله فان السبب الرئيس الذي جعل اسرائيل  تعارض هذه الصفقة هو احتمال وقوع هذا السلاح في ايدي حزب الله او ايران.
واوضح الوزير الاسرائيلي قائلا:" لطالما كانت الاسلحة التي تسلمها روسيا لسورية تجد طريقها الى ايدي حزب الله. ولدينا ادلة على ذلك. الامر الذي يجعلنا نقف موقفا حذرا، كما ان سورية لا تربطها علاقات بتنظيمات مثل حزب الله وحماس فحسب بل و بايران ايضا".
وعلق جدعون ساعر على  رفض موسكو  لتسليم ايران منظومات "اس – 300" الصاروخية المضادة للجو مشيرا الى ان هذا القرار لم يكن في مصلحة اسرائيل فحسب بل  في مصلحة روسيا نفسها. وقال:"  لقد اثار هذا القرار ارتياحنا لانه لا يتفق ومصالح اسرائيل فحسب بل مع مصالح روسيا".
ومضى الوزير الاسرائيلي قائلا:"  لا تعتبر ايران مشكلة لاسرائيل فقط بل  انها مشكلة للاسرة العالمية كلها. ويكفي ذكر اقوال رئيس ايران احمدي نجاد في كلمة القاها منذ اسبوع في الجمعية العامة بنيويورك حيث وصف عمليات 11 سبتمبر الارهابية بانها دبرت على ايدي الامريكيين. ويساعدنا هذا الموقف في ادراك طبيعة النظام الذي نتعامل معه والذي يعتبر خطيرا جدا. وقد كان قرار روسيا حكيما".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)