اشتون تلتقي عباس وتعرب عن دعمها للموقف الفلسطيني بضرورة استمرار تجميد الاستيطان الاسرائيلي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55389/

اعلن الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة مساء يوم 30 سبتمبر/ايلول ان وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون أعربت عن دعمها للموقف الفلسطيني بضرورة استمرار تجميد الاستيطان الاسرائيلي ومواصلة المفاوضات المباشرة. من جهته أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد أن القيادة الفلسطينية ستجتمع يوم السبت 2 اكتوبر/تشرين الاول لإتخاذ قرار حاسم بشأن المفاوضات المباشرة مع الإسرائيليين.

اعلن الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية  نبيل ابو ردينة مساء يوم 30 سبتمبر/ايلول ان وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون أعربت عن دعمها للموقف الفلسطيني بضرورة استمرار تجميد الاستيطان الاسرائيلي ومواصلة المفاوضات المباشرة.

وقال ابو ردينة لوكالة الانباء الفرنسية ان الوزيرة اشتون اكدت لدى لقائها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس دعم الاتحاد الاوروبي لضرورة استمرار تجميد الاستيطان ومواصلة المفاوضات.

من جهته فقد اطلع عباس الوزيرة الاوروبية التي زارت مقرالرئاسة الفلسطينية في رام الله في اطار الجهود التي تبذلها من اجل عدم انهيار المفاوضات الفلسطينية الاسر ائيلية، اطلعها على اخر تطورات الجهود الامريكية المبذولة حول عملية الاستيطان وشرح لها الموقف الفلسطيني بخصوص هذه القضية.

عزام الأحمد: القيادة الفلسطينية ستجتمع يوم السبت 2 اكتوبر/تشرين الاول لإتخاذ قرار حاسم بشأن المفاوضات المباشرة مع الإسرائيليين

أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد أن القيادة الفلسطينية ستجتمع يوم السبت  2 اكتوبر/تشرين الاول لإتخاذ قرار حاسم بشأن المفاوضات المباشرة مع الإسرائيليين، وأضاف الأحمد ان الاجتماع دُعي إليه أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح والأمناء العامون للفصائل الفلسطينية.

وأوضح الأحمد لوكالة الانباء الفرنسية أن الإجتماع سيبحث مسار المفاوضات السياسية والعقبات والعراقيل التي تعيق مواصلة المفاوضات جراء المواقف والممارسات الإسرائيلية على أرض الواقع وتمسك الحكومة الاسرائيلية ومستوطنيها بمواصلة الإستيطان، مؤكدًا أن الاجتماع المشترك سيكون بالغ الأهمية كونه يبحث جملة القضايا المرتبطة بمسار المفاوضات السياسي".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية