اجهزة الامن الروسية تفكك عبوتين ناسفتين في مدينة ستافروبول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55368/

اعلن المركز الاعلامي للجنة مكافحة الارهاب في مدينة ستافروبول الروسية يوم الخميس 30 سبتمبر/ايلول انه تم تلقي معلومات عن وجود سيارة مهجورة في مدينة ستافروبول بداخلها جثة رجل وبالقرب منه معدات من الممكن ان تكون اجزاءا من عبوة ناسفة يدوية الصنع.

اعلن المركز الاعلامي للجنة مكافحة الارهاب  في مدينة ستافروبول الروسية يوم الخميس 30 سبتمبر/ايلول انه تم تلقي معلومات عن وجود سيارة مهجورة في مدينة ستافروبول بداخلها جثة رجل وبالقرب منه معدات من الممكن ان تكون اجزاءا من عبوة ناسفة يدوية الصنع. افادت بذلك وكالة "ايتر- تاس" الروسية.
واضاف المركز : وبعد ورود هذه المعلومات، وصلت المكان على الفور قوى مكافحة الارهاب من الشرطة والمخابرات ووزارة الطوارئ ولجنة التحقيقات لدى النيابة العامة، وطوق المكان بمحيط امني قطره 300 متر، وتم اخلاء زهاء  3 آلاف من السكان والمتواجدين في البيوت والمدارس القريبة.
وقال المركز الاعلامي ان رجال مكافحة الارهاب عثروا  داخل السيارة على 60 كلغ من خليط مواد متفجرة، حيث تم نزعها بمساعدة رجل آلي ومدفع مائي. كما تم العثور قرب السيارة على عبوة ناسفة مخبئة بشكل حاوية وتعمل لاسلكيا، وان العبوة كانت جاهزة للتفجير وقدرت قوتها بحدود 30 كلغ من مادة التروتيل.
واعلنت اجهزة امن الاقليم انه تم التعرف على هوية الرجل الذي وجدت جثته داخل السيارة الملغومة، حيث تبين انه من سكان المدينة  ويبلغ من العمر 43 عاما واسمه غينادي تولبوييف وعلى جسده آثار ضرب وقد كان سائقا لاحدى شركات الاجرة.
وقالت مصادر في النيابة العامة في ستافروبول ان سبب وفاة الرجل اصابته بعيارين ناريين اطلقا على المنطقة الخلفية من رأسه، واضافت انه لم يتم التأكد من صلته بتجهيز عملية التفجير. هذا وتم التخلص من العبوتين حيث لم تعد تشكلان خطرا على السكان.
يذكر انه نفذت قبل حوالي 4 اشهر وبالتحديد في 26 مايو/ايار عملية تفجير عند احد مقاهي هذه  المدينة الواقعة قرب قصر الثقافة والرياضة وقبيل بدء حفلة لفرقة راقصة شيشانية بـ 15 دقيقة، تسببت بمقتل 8 اشخاص واصابة حوالي 40 آخرين، ولم يتم الى الآن كشف المتورطين في هذه الجريمة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)