عباس يرجىء اتخاذ قرار حول المفاوضات الى ما بعد اجتماع وزراء خارجية الدول العربية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55358/

اكد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، عقب اللقاء الذي جرى بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والمبعوث الامريكي الى الشرق الاوسط جورج ميتشل ان اللقاء بينهما "كان معمقا ، ومحادثاتنا مع الادارة الامريكية مستمرة". واضاف ان الرئيس عباس ارجأ اتخاذ قرار حول مستقبل المفاوضات المباشرة الى ما بعد اجتماع لجنة المتابعة العربية حول مفاوضات السلام على مستوى وزراء الخارجية.

اكد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، عقب اللقاء الذي جرى بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والمبعوث الامريكي الى الشرق الاوسط جورج ميتشل يوم الخميس 30 سبتمبر/ايلول، اكد ان اللقاء الذي جرى في مقر الرئاسة في رام الله "كان معمقا ، ومحادثاتنا مع الادارة الامريكية مستمرة". واضاف "طلبنا من السيناتور ميتشل الاستمرار في جهوده، وطالبنا ان توقف اسرائيل كافة نشاطاتها الاستيطانية بما فيها النمو الطبيعي، لاعطاء عملية السلام الفرصة التي تستحق".
وقال " لقد اكدنا اننا لسنا ضد المفاوضات واستمرارها ، لكن الذي قرر استمرار الاستيطان هو الذي قرر وقف المفاوضات"، واوضح ان عباس نقل هذا الموقف الفلسطيني للرئيس الامريكي باراك اوباما في رسالة خطية.
واضاف عريقات "اننا نسعى للسلام ونثمن الجهود الامريكية الكبيرة التي تقوم بها ادارة الرئيس اوباما ونأمل ان يتم الزام اسرائيل في وقف كافة الانشطة الاستيطانية".
كما اعلن ان الرئيس عباس ارجأ اتخاذ قرار حول مستقبل المفاوضات المباشرة الى ما بعد اجتماع لجنة المتابعة العربية حول مفاوضات السلام  على مستوى وزراء الخارجية المقرر عقده الاسبوع القادم في القاهرة.
وقال عريقات ان المبعوث الامريكي سيعود اليوم الى اسرائيل لاجراء مشاورات مع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو ومن ثم سيجتمع الجمعة مرة اخرى مع عباس.
هذا وضاعف ميتشل الجهود في محاولة لانقاذ المفاوضات المتعثرة، وقال السيناتور الامريكي "سنستمر بمحاولات ايجاد لغة مشتركة". وأضاف "إننا مصممون على مواصلة جهودنا للتوصل إلى أرضية تفاهم بين الطرفين بهدف إتاحة استمرار المفاوضات المباشرة".  وأكد أن الولايات المتحدة ستواصل جهودها المكثفة خلال الأيام المقبلة.

المصدر : وكالات

للمزيد من التفاصيل يمكنكم الاطلاع على تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية