البابا شنودة ينفي الاتهامات بتخزين الأسلحة في الكنائس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55326/

نفى البابا شنودة الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية يوم الأربعاء 29 سبتمبر/أيلول ما أثير حول تخزين الأقباط الأسلحة في الأديرة والكنائس، مشيرا الى أن هذه الأكاذيب تظهر من حين لآخر، ما يؤدي إلى إثارة الجماهير.

نفى البابا شنودة الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية يوم الأربعاء 29 سبتمبر/أيلول ما أثير حول تخزين الأقباط الأسلحة في الأديرة والكنائس، مشيرا الى أن هذه الأكاذيب تظهر من حين لآخر، ما يؤدي إلى إثارة الجماهير.
وأكد البابا شنودة أنه من غير المعقول أن تدخل الأسلحة إلى الأديرة والكنائس، لأن "الدولة ليست في غيبوبة، وكل كنائسنا وأديرتنا مفتوحة أمام الجميع، وإخواننا المسلمون يدخلونها ليشاركوننا أفراحنا ويشاطروننا الأحزان، فهل وجدوا فيها يوم ما سلاحًا؟!"
وأضاف في مقابلة متلفزة بثت يوم الأربعاء أن القبطي لا يحمل السلاح إلا في حالة التحاقه بالشرطة أو الجيش، ويكون السلاح الذي يحمله سلاح الدولة.
ونفى البابا الذي طالما وجهت إليه إتهامات باستخدام الكنيسة والأقباط لتحقيق مكاسب سياسية، وأنه يتعامل بمنطلق الزعيم السياسي نفى هذه الإتهامات، وأوضح قائلاً: "نحن لا نعمل بالسياسة، وليس عندنا الوقت لذلك، وليس هدفنا ذلك، لكن لايمنع أن نؤدي دورنا كمواطنين، وأن نصوت في الإنتخابات".
هذا وتتواصل في مصر الجهود من مختلف الإتجاهات السياسية والدينية لإنهاء السجالات الأخيرة بين بعض مسؤولي الكنيسة القبطية ورجال دين مسلمين. وكانت السجالات اندلعت عقب تصريحات للرجل الثاني في الكنيسة الانبا بيشوى سكرتير المجمع المقدس طعن فيها ببعض الآيات القرانية. وهذه التصريحات ردّ عليها مجمع البحوث الإسلامية ببيان يقول إن مصر دولة إسلامية بنص دستورها.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية