مدفيديف يعتزم زيارة جزر الكوريل الجنوبية في اقرب وقت واصفا اياها بانها تتسم باهمية كبيرة بالنسبة الى روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55296/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في مدينة بتروبافلوفسك على كامتشاتكا للصحفيين في 29 سبتمبر/ايلول انه سيقوم بزيارة الى جزر الكوريل الجنوبية في اقرب وقت. فيما تصر طوكيو على الغاء الزيارة.

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في مدينة بتروبافلوفسك على كامتشاتكا للصحفيين في 29 سبتمبر/ايلول انه سيقوم بزيارة الى جزر الكوريل الجنوبية في اقرب وقت. واكد ان هذه المنطقة تتسم باهمية كبيرة بالنسبة الى روسيا.
من جانبها دعت الحكومة اليابانية الاربعاء 29 سبتمبر/ أيلول الرئيس الروسي الامتناع عن رحلة الى جزر الكوريل الجنوبية التي اصبحت منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية موضع النزاع الحدودي بين موسكو وطوكيو.
وحسب قول الناطق الرسمي باسم الحكومة اليابانية يوشيتو سينغوكو فان طوكيو تصر على الغاء الزيارة وابلغت الجانب الروسي بموقفها.
وفي العشية، كما تفيد وكالة "كيودو" اليابانية، اعربت مصادر في الحكومة اليابانية ان رحلة من هذا القبيل قد تؤثر سلبا على العلاقات الثنائية.
ونقلت الوكالة عن مصادر حكومية يابانية قولها "في حال تمت الزيارة، فستؤثر سلبا على المفاوضات اليابانية ـ الروسية بخصوص الاراضي وسيتعين على الجانب الياباني القيام باجراءات جوابية مناسبة".

محلل سياسي: الحكومة اليابانية الجديدة تحاول  حل المشاكل الداخلية على حساب تشديد مواقفها تجاه الخلاف الحدودي مع روسيا

من جهته قال دميتري ستريلتسوف رئيس قسم دراسات الشرق الأقصى في معهد موسكو للعلاقات الدولية في حديث مع قناة "روسيا اليوم"، قال ان الموقف الياباني لم يتغير خلال العقود الاخيرة بل ظهرت هناك بعض المقومات الجديدة وهي وصول الحزب الديموقراطي الياباني الى سدة الحكم، وعلى اثرها ظهرت بعض التعديلات المرتبطة بتشديد الموقف الياباني تجاه روسيا  في مسألة جزر كوريل الجنوبية التي اصبحت منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية موضع  نزاع حدودي بين موسكو وطوكيو.

واضاف ستريلتسوف ان القيادات اليابانية تفسر موقفها تجاه روسيا في قضية جزر الكوريل الجنوبية، بأن الحكومة اليابانية الجديدة مضطرة لحل هذه القضية في اطار حل التداعيات الداخلية في اليابان، وذلك على خلفية عدم استقرار الحكومة الداخلية وتدهور شعبية الحزب الحاكم، وبهذا تحاول الحكومة حل المشاكل الداخلية على حساب تشديد مواقفها تجاه الخلاف الحدودي مع روسيا الاتحادية.

وأكد ستريلتسوف أن الزيارة المرتقبة للرئيس الروسي دميتري مدفيديف لن تؤثر سلبا على العلاقات  الروسية اليابانية ، وهي تأتي في السياق الطبيعي  عندما يقوم الرئيس الروسي بتحمل مهامهه على الاراضي الروسية في مختلف انحاء البلاد.

وأشار الى ان الحكومة اليابانية اصدرت العام الماضي بيانا برلمانيا يدعي عدم شرعية الوجود الروسي على تلك الجزر، الا ان روسيا انتقدت ذلك البيان بشدة على المستوى البرلماني ووزارة الخارجية، ولم يؤثر ذلك انذاك على العلاقات الروسية اليابانبة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)