الولايات المتحدة تدعو الى انشاء درع صاروخية اقليمية في شمال شرق آسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55290/

تعتزم الولايات المتحدة تنشيط جهودها الرامية الى انشاء منظومة الدرع الصاروخية الاقليمية في منطقة شمال شرق آسيا. اعلن ذلك فرينك روز مساعد نائب وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون الرقابة على الاسلحة في مؤتمر صحفي عقده يوم 29 سبتمبر/ايلول في طوكيو.

تعتزم الولايات المتحدة تنشيط جهودها الرامية الى انشاء منظومة الدرع الصاروخية الاقليمية في منطقة شمال شرق آسيا. اعلن ذلك فرينك روز مساعد نائب وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون الرقابة على  الاسلحة في مؤتمر صحفي عقده يوم 29 سبتمبر/ايلول في طوكيو.
وابرز روز اليابان وكوريا الجنوبية بصفتهما  شريكتين هامتين للولايات المتحدة في آسيا في مجال الدرع الصاروخية. وقال:" نجري ايضا مشاورات بهذا الشأن مع استراليا".
واعلن روز في هذا السياق ان الولايات المتحدة  تود ان  يقام في المنطقة تعاون على غرار التعاون مع  اوروبا من شأنه  ان يقضي بتبادل المعلومات والامكانات في مجال الدرع الصاروخية على الاساس المتعدد الجوانب.
وبحسب قول الدبلوماسي الامريكي فان المشروع الامريكي الياباني الخاص بنشر صواريخ "أس  ام – 3" الاعتراضية البحرية ما هو الا مثال ساطع لهذا التعاون.
وقال روز ان الولايات المتحدة  ستصرف خلال السنوات الخمس القادمة 1.7 مليار دولار لتنفيذ هذا المشروع المشترك، الامر الذي يمكن الولايات المتحدة واليابان من  توسيع امكاناتهما في مجال الدرع الصاروخية.
هذا وقد علق روز على الخطط لانشاء الدرع الصاروخية في  اوروبا وقال ان رومانيا ستجهز بحلول عام 2015  المواقع لنشر صواريخ "اس ام – 3" البرية.  وأكد رزو ان 3 جولات من المحادثات قد جرت لحد الآن مع بوخارست بهدف توقيع اتفاقية بهذا الشأن. وقد اجرى فرينك روز الجولة الاخيرة من المحادثات في الاسبوع الماضي.
وبالاضافة الى ذلك قال روز ان مثل هذا الموقع سيتم تجهيزه ايضا في بولندا، وذلك بموجب  الملحق بالاتفاقية الثنائية الخاصة بالتعاون في مجال الدرع الصاروخية.
وبحسب قول روز فان منظومة الدرع الصاروخية التي  سيتم نشرها في اطارالرؤى المستقبلية الجديدة المتعددة المراحل لن تسمح، خلافا الى البرامج السابقة ، بضمان حماية بعض الاعضاء في الناتو  فحسب ، بل وكل اعضاء الحلف. وتتعاون الولايات المتحدة الآن مع حلفائها بحيث  تنظر قمة الناتو القادمة في لشبونة في ادراج البنية الاقليمية للدرع الصاروخية في  خطط الحلف.
واكد روز بصورة خاصة ان خطط الولايات المتحدة في هذا المجال ستكون شفافة. واعلن ان هذه المنظومات لا تشكل خطرا على القوات الاستراتيجية الروسية والصينية.
واوضح  الدبلوماسي الامريكي:" كانت الولايات المتحدة شفافة في علاقاتها مع روسيا فيما يتعلق بخططها الخاصة بالدرع الصاروخية باوروبا. واننا  نتعهد بان  نبقى  على نفس القدر من الشفافية فيما بعد ايضا ".
ومضى روز قائلا:"  نرى افضليات كبيرة  في تعاوننا مع روسيا في مجال الدرع الصاروخية. ويكمن هدفنا في انشاء اطر للبحث ومتابعة بذل الجهود في مجال الدرع الصاروخية. الامر الذي  يمكننا من ضمان  شفافية اكثر".
واكد روز رغبة الولايات المتحدة في التعاون مع روسيا في مجال الدرع الصاروخية  من خلال مجلس "روسيا – الناتو".
وبحسب قوله فان الولايات المتحدة ستكون شفافة فيما يتعلق بامكاناتها في مجال الدرع الصاروخية مع الصين ايضا .
واستطرد روز قائلا:" نعول على ادراج هذا الموضوع في اجندة الحوار الذي تجريه  نائبة وزيرة الخارجية الامريكية إيلين تاوشر مع نظيره الصيني".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)