راسموسن: الناتو ينوي اشراك روسيا وأوكرانيا ودول اوروبية اخرى في اقامة الدرع الصاروخية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55284/

قال الامين العام لحلف شمال الاطلسي- الناتو انديرس فوغ راسموسن في حديث لوكالة "اينتر فاكس – اوكرانيا" للانباء نشر يوم 29 سبتمبر/أيلول ان حلف الناتو مستعد لاشراك روسيا وأوكرانيا ودول اوروبية اخرى في اقامة منظومة الدرع الصاروخية. كما أكد راسموسن ان اوكرانيا وجورجيا ستنضمان الى الحلف اذا رغبتا في ذلك.

أعلن الامين العام لحلف شمال الاطلسي- الناتو  انديرس فوغ راسموسن في حديث لوكالة "اينتر فاكس – اوكرانيا " للانباء نشر يوم 29 سبتمبر/أيلول ان حلف الناتو مستعد لاشراك روسيا وأوكرانيا وغيرهما من الدول الاوروبية في نشر منظومة الدرع الصاروخية. وقال راسموسن "سندعو شركاء اوروبيين آخرين وضمنا اوكرانيا الى المشاركة في هذه العملية، لكننا سنركز على روسيا، وذلك لكوننا قد اقمنا تعاونا معها في هذا المجال، فقد اجرينا مناورات عسكرية مشتركة معها".

واضاف الامين العام قوله "نعتقد حاليا انه ينبغي نشر عناصر الدرع الصاروخية لتحمي اراضينا، وعلى ان تكون قادرة على حماية مواطنينا وليس وحداتنا العسكرية فحسب".

راسموسن: جورجيا واوكرانيا ستنضمان الى حلف الناتو اذا رغبتا في ذلك

ويتوقع راسموسن ان تؤكد قمة حلف الناتو المقبلة التى ستعقد يومي 19 و20 نوفمبر/تشرين الثاني القادم في العاصمة البرتغالية لشبونا على "سياسة الابواب المفتوحة" فيما يخص انضمام أعضاء جدد الى هذه المنظمة. وتعليقا على آفاق توسيع الناتو اكد راسموسن للوكالة قائلا "أتوقع ان تتبنى قمة الناتو قرارا بأن ابوابنا ما زالت مفتوحة. لقد أعلنّا اثناء قمة بوخارست عام 2008 عن نقطة انطلاقنا بخصوص هذا الموضوع، وسنؤكد من جديد على ما قررناه في بوخارست، وهو ان جورجيا واوكرانيا ستنضمان الى حلف الناتو اذا رغبتا في ذلك وفي حال  استجابتهما للمعايير اللازمة". وشدد راسموسن على ثبات موفق الناتو هذا، غير انه اضاف "نعترف في الوقت ذاته أنه يمكن ان تكون لدى الدولتين طموحات اورواطلسية أخرى" .

وردا على سؤال حول ما اذا كان من المجدي ابقاء قرار قمة بوخارست المذكور قائما بعد ان أعلنت كييف انها لم تعد ترغب في الحصول على عضوية حلف الناتو، قال راسموسن "هذا امر مجدي، لانه يعكس المبدأ الرئيسي للناتو المتمثل في ابقاء أبواب العضوية مفتوحة". واوضح قائلا "نعتقد انه من المهم ارسال اشارة الى الجميع تقول ان الوضع يبقى كما هو وان ألابواب مفتوحة، لكننا نحترم حق كل دولة في اتخاذ قرار بشأن سياستها في مجال الامن وبشأن الانضمام الى حلف الناتو".

هذا ويعتقد راسموسن ان تمديد سريان مفعول اتفاقية مرابطة اسطول البحر الاسود الروسي في اوكرانيا لم يؤثر في الوضع الامني بالمنطقة. واكد قائلا "الواقع ان الوضع لم يتغير. وكان تمديد سريان مفعول هذه الاتفاقية يعني تمديد الاتفاق السابق بهذا الشأن وابقاء الاوضاع كما كانت، وانطلاقا من ذلك لا تمس هذه الخطوة - كما اعتقد - استراتيجية الامن في المنطقة".

وشدد راسموسن ان حلف الناتو يولي أهمية بالغة لقرار القيادة الاوكرانية ورئيسها فيكتور يانوكوفيتش على وجه الخصوص التأكيد على ان كييف ستواصل تحقيق التزاماتها في اطار الشراكة بين اوكرانيا وحلف شمال الاطلسي.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)