أوباما يقدم ضمانات لنتانياهو مقابل تمديد تجميد الاستيطان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55276/

ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية يوم الاربعاء 29 سبتمبر/ايلول ان الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعث برسالة ضمانات والتزامات امريكية الى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في حال موافقة الاخير على تمديد تجميد الاستيطان لشهرين.

ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية يوم الاربعاء 29 سبتمبر/ايلول ان الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعث برسالة ضمانات والتزامات امريكية الى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في حال موافقة الاخير على تمديد تجميد الاستيطان لشهرين.

وتتضمن الالتزمات الأمريكية قيام واشنطن بتزويد تل أبيب بأسلحة  حديثة وتقديمها ضمانات لاحباط أي محاولة عربية  لطرح موضوع الدولة الفلسطينية على مجلس الأمن في غضون عام،كما تشمل الضمانات منع الفلسطينيين من طرح قضية الاستيطان بالشكل الحالي وحسم مصير المستوطنات في إطار التسوية الدائمة.

وذكرت الصحيفة أن الولايات المتحدة ضمنت الرسالة تحذيرا بأن واشنطن قد تُقدم على الاعتراف بحدود عام 67 كمرجعية للمفاوضات في حال رفَض نتانياهو ما حملته رسالة اوباما.

وقالت الصحيفة الاسرائيلية ان رئيس الحكومة الاسرائيلية  بنيامين نتانياهو يرفض حتى الان الطلب الأمريكي بتمديد قرار التجميد، وهذا ما قد يهدد استمرار المفاوضات الجارية مع الفلسطينيين.

محلل سياسي اسرائيلي: اسرائيل لا تثق في أي ضمانات بل تثق في قدراتها الذاتية فقط

وقال المحلل السياسي الاسرائيلي بنحاس عنبري في حديث مع قناة "روسيا اليوم"  أن ضمانات الرئيس الامريكي باراك اوباما غير واضحة، فلقد كانت لدى اسرائيل ضمانات من الرئيس السابق جورج بوش، الا ان الرئيس اوباما اغفل تلك الضمانات والتعهدات، ومن هنا فان اسرائيل لا تثق في أي ضمانات بل تثق في قدراتها الذاتية فقط..

وحول التصريحات الاخيرة لوزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان قال عنبري ان اقوال ليبرمان تمثل البرنامج السياسي لحزبه ولا تمثل موقف الحكومة الاسرائيلية، مشيرا الى ان موقف الحكومة الرسمي تجاه المفاوضات غير معلن، وذلك لسرية المفاوضات التي تجري في غرف مغلقة ولا احد يعرف تفاصيلها او محتواها، حسب تعبيره.
 
 متحدث باسم فتح: موقفنا هو استمرار المفاوضات اذا مددت اسرائيل تجميد الاستيطان

من جهته قال المتحدث باسم حركة فتح اسامة القواسمي في حديث مع قناة "روسيا اليوم":   ان موقف القيادة الفلسطينية تجاه المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي واضح ولا غبار عليه، وهو استمرار المفاوضات في حال مددت اسرائيل تجميد الاستيطان، وهذا ما اعلنه الرئيس محمود عباس في الامم المتحدة وباريس، الا ان هناك قرارا اسرائيليا واضحا باستمرار الاستيطان، وكلمة ليبرمان في الامم المتحدة هي دليل على ذلك.

وأوضح القواسمي ان هناك عزلة دولية على اسرائيل، وان هناك اجماعا دوليا تجاه قضية الاستيطان، ويجب تطوير الموقف الدولي للضغط على اسرائيل. وقال ان القيادة الفلسطينية ستذهب الى لجنة المتابعة العربية يوم 4 من الشهر المقبل ليس من اجل اعطائها الغطاء لاستمرار المفاوضات، بل لان هناك قرارا فلسطينيا واضحا بعدم الاستمرار في المفاوضات في ظل استمرار الاستيطان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية